تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

أردوغان يطالب بايدن بـ"الاعتذار" بعد اتهامه لأنقرة بـ"تمويل وتسليح الإرهابيين"

أرشيف
2 دقائق

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن بـ"الاعتذار" على خلفية تصريحات له، اتهم فيها أنقرة، إلى جانب السعودية والإمارات، بـ"تمويل وتسليح منظمات إرهابية" تنشط في سوريا.

إعلان

دان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي كان يتحدث للصحافيين في إسطنبول، بشدة السبت التصريحات التي نسبت إلى نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي اتهم فيها أنقرة بـ"تمويل وتسليح الإرهابيين" في سوريا.

وقال الرئيس التركي إن "المقاتلين الأجانب لم يمروا عبر تركيا بأسلحتهم يوما ليدخلوا سوريا"، داعيا بايدن إلى "الاعتذار" لبلده.
وكان نائب الرئيس الأمريكي اتهم دولا حليفة للولايات المتحدة بينها تركيا بأنها قامت بتمويل وتسليح منظمات "إرهابية" في سوريا.

وجاء تصريح المسؤول الأمريكي في خطاب ألقاه الخميس في جامعة هارفرد حول سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، ولم يتردد بايدن أثناء حديثه عن الحلفاء العرب وتركيا في الإشارة إلى تورطهم المباشر مع "المجموعات الإرهابية" في سوريا.

وقال بايدن إن "مشكلتنا الكبرى كانت حلفاؤنا في المنطقة. الأتراك أصدقاء كبار لنا وكذلك السعودية والإمارات العربية المتحدة وغيرها. لكن همهم الوحيد كان إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد لذلك شنوا حربا بالوكالة بين السنة والشيعة وقدموا مئات الملايين من الدولارات وعشرات آلاف الأطنان من الأسلحة إلى كل الذين يقبلون بمقاتلة الأسد"، كما نقلت صحيفة "حرييت ديلي نيوز".

وأضاف نائب الرئيس الأمريكي للصحيفة أن أردوغان "اعترف بخطئه" في هذا الشأن.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.