تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصومال

الجيش الصومالي وقوات الاتحاد الأفريقي يسيطران على آخر مرفأ بأيدي حركة الشباب

أ ف ب

أعلن مسؤولون صوماليون الأحد، أن الجيش الصومالي وقوة الاتحاد الأفريقي سيطرا على باراوي آخر وأكبر مرفأ لحركة الشباب الصومالية الإسلامية وأهم مصدر لتمويلها.

إعلان

أعلن مصدر حكومي صومالي الأحد أن الجيش الصومالي وقوة الاتحاد الأفريقي سيطرا على باراوي آخر مرفأ صومالي ومعقل كبير لمقاتلي حركة الشباب الإسلامية ويعد أساسيا لتمويلهم.

وكان باراوي الهدف الرئيسي المعلن لعملية "المحيط الهندي" التي بدأتها في نهاية أغسطس/آب قوة الاتحاد الأفريقي مع الجيش الصومالي من أجل استعادة كل البلدات التي يسيطر عليها مقاتلو حركة الشباب.

وقال عبد القادر محمد نور حاكم منطقة شابيل السفلى (جنوب) حيث يقع باراوي أن "الجيش الصومالي وقوة الاتحاد الأفريقي سيطرا على باراوي صباح اليوم" الأحد. وتابع أن "الوضع هادئ والناشطين (الشباب) فروا قبل أن تصل القوات إلى المدينة".

من جهته، صرح المسؤول العسكري الصومالي عبدي ميري أن "الجيش يسيطر بالكامل" على باراوي الذي يبعد 200 كلم جنوب غرب مقديشو.

ومرفأ باراوي الذي يصدر منه الشباب الفحم النباتي باتجاه دول الخليج كان أساسيا لتمويل هذه الجماعة التي طردت عسكريا من مقديشو ثم من معظم معاقلها منذ أغسطس/آب 2011.

وتفيد تقديرات الأمم المتحدة أن تجارة الفحم النباتي انطلاقا من باراوي كانت تدر 25 مليون دولار سنويا. 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.