تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

مصرع 30 مقاتلا كرديا في تفجيرين انتحاريين لتنظيم "الدولة الإسلامية" بشمال شرق سوريا

أ ف ب
نص : أ ف ب
2 دقائق

أوقع انفجار شاحنتين مفخختين يقودهما انتحاريان من تنظيم "الدولة الإسلامية" عند المدخل الغربي لمدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، 30 قتيلا من عناصر "وحدات حماية الشعب" وقوات "الأسايش" وهي عناصر الأمن الكردي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأضاف المرصد بأن المنطقة المستهدفة تضم مركزين تابعين لهذه القوات الكردية.

إعلان

قتل ثلاثون مقاتلا كرديا على الأقل الاثنين في انفجار شاحنتين مفخختين يقودهما انتحاريان ينتميان إلى تنظيم الدولة الإسلامية عند المدخل الغربي لمدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل ثلاثون من عناصر "وحدات حماية الشعب" وقوات الأسايش (عناصر الأمن الكردي) في انفجار شاحنتين مفخختين يقودهما انتحاريان اليوم عند المدخل الغربي لمدينة الحسكة" التي تسكنها غالبية كردية.

وأوضح المرصد في بيان أصدره في وقت لاحق أن الهجوم نفذه مقاتلان ينتميان إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" الجهادي المتطرف، مشيرا إلى أن المنطقة المستهدفة تضم مركزين تابعين لوحدات حماية الشعب وعناصر الأمن الكردي.

ووقع هذا الهجوم في وقت يواصل تنظيم "الدولة الإسلامية" محاولة اقتحام مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) في محافظة حلب (شمال) المحاذية للحدود مع تركيا، فيما يتصدى له مقاتلو وحدات حماية الشعب، في هجوم واسع أطلقه التنظيم المتطرف قبل نحو ثلاثة أسابيع.

ويتقاسم السيطرة على مدينة الحسكة النظام السوري والأكراد.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.