تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حركة "طالبان" الباكستانية تنفي إعلان ولائها لتنظيم "الدولة الإسلامية"

أرشيف - مسلحون من حركة طالبان باكستان

نفت حركة "طالبان" الباكستانية الاثنين تقارير تفيد بأنها أعلنت الولاء لتنظيم "الدولة الإسلامية" مؤكدة أن تصريحاتها لوسائل الإعلام أسيء فهمها، وقال المتحدث باسم الحركة إن البيان الصادر يوم السبت كان يهدف إلى إبداء الدعم لكل الإسلاميين المتشددين الذين يقاتلون في سوريا والعراق ضد المصالح الغربية.

إعلان

قال شهيد الله شهيد المتحدث باسم حركة طالبان أمس الاثنين إن "بعض وسائل الإعلام لم تنشر بياننا بالشكل الصحيح... لا ندعم أي جماعة بعينها في سوريا أو العراق.. كل الجماعات هناك شرفاء وهم إخواننا."

وكان شهيد الله قال يوم السبت إن طالبان ستعرض "كل دعم ممكن" على تنظيم "الدولة الإسلامية" في بيان نشرته العديد من وسائل الإعلام والذي أعلنت فيه الحركة الولاء للتنظيم.

والتحالف بين حركة طالبان وتنظيم "الدولة الإسلامية" يعني توسعا كبيرا في سلطة التنظيم المتطرف وتحديا آخر للقوى الغربية التي تصارع لاحتوائه في العراق وسوريا.

وأضاف شهيد الله إن حركة "طالبان" الباكستانية ما زالت تعلن الولاء للملا عمر زعيم حركة "طالبان" الأفغانية الهارب. وقال "الملا عمر هو قائدنا ونحن نتبعه."

وقال في بيان "أود أن أوضح في الوقت الراهن أن (طالبان الباكستانية) جبهة جهادية موجهة ضد نظام الكفار في إسلام أباد."

لكنه أعلن أن الحركة مستعدة للتعاون مع أي جماعة يوجهها الملا. وجاء في البيان "إذا أمرنا الملا عمر فإننا مستعدون لإرسال مجاهدينا إلى سوريا والعراق واليمن أو أي معركة على الأرض في العالم."

ويقول محللون إن تنظيمي "الدولة الإسلامية" و"القاعدة" يتنافسان لاجتذاب المقاتلين والأموال.

فرانس 24 / رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.