تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا تمنع الدعاة الإسلاميين المتشددين من دخول أراضيها وتتهمهم "بنشر الكراهية"

أ ف ب/ أرشيف

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت أنه أمر بشن حملة لمنع الدعاة الإسلاميين المتشددين من دخول بلاده. وأوضح أبوت أنه سيطبق "من الآن فصاعدا نظاما جديدا يضمن منع دعاة الكراهية من القدوم إلى أستراليا لنشر أفكارهم المتطرفة والغريبة والمسببة للشقاق".

إعلان

قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت اليوم الأربعاء إنه أمر بشن حملة لمنع الدعاة الإسلاميين المتشددين من دخول البلاد وسط تصاعد التوتر مع الجالية المسلمة في أعقاب سلسلة من الحملات الأمنية.

وقال أبوت "إن دعاة الكراهية سيستبعدون الآن أثناء عملية الحصول على تأشيرة لدخول البلاد". وأوضح للصحفيين في سيدني "ما نريد القيام به هو التأكد من أن الدعاة المعروفين بالكراهية لا يأتون إلى هذا البلد لنقل رسالتهم المتطرفة."

وأضاف "من الآن فصاعدا نطبق نظاما جديدا يضمن منع دعاة الكراهية من القدوم إلى أستراليا لنشر أفكارهم المتطرفة والغريبة والمسببة للشقاق."

وأستراليا في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات من قبل مسلمين متطرفين أو متشددين عادوا من القتال في الشرق الأوسط. وقامت بسلسلة من الحملات الأمنية الموسعة في المدن الكبرى.

ويعتقد مسؤولون أن قرابة 160 أستراليا إما شاركوا في القتال بالشرق الأوسط أو دعموا الجماعات التي تقاتل هناك. وعاد 20 شخصا على الأقل إلى البلاد ويعتقد أنهم يشكلون خطرا أمنيا.

 

فرانس 24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن