تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رحيل لوكانيكوس "كلب الانتفاضة" اليونانية الشهير

أ ف ب / لوكانيكوس كان حاضرا في المظاهرات ضد سياسة التقشف

أثار إعلان موت لوكانيكوس، أشهر كلب في اليونان، الخميس 9 أكتوبر/تشرين الأول موجة من الحزن على شبكة الإنترنت. الكلب اشتهر بين 2008 و2012 لمشاركته في كل التظاهرات التي شهدتها اليونان ضد سياسة التقشف. كلب مات ! ولكنه ليس ككل الكلاب. أنه لوكانيكوس،أحد رموز التظاهرات التي عرفتها اليونان ضد سياسة التقشف الاقتصادي.

إعلان

إعلان رحيل لوكانيكوس الخميس 9 أكتوبر أثار موجة من التكريم على الإنترنت. فالكلب ذاع صيته في العالم منذ العام 2010. عشرات الصور وأشرطة الفيديو،التي طافت العالم، أظهرت لوكانيكوس في مقدمة المتظاهرين في مواجهتهم لقوات مكافحة الشغب اليونانية. حتى إن مجلة "التايم" الأمريكية اختارته ضمن لائحة شخصيات العام 2011. كما أهداه الفنان الملتزم دافيد روفيك أغنية حملت عنوان "كلب الانتفاضة".

"لم يكن يهاجم سوى رجال الأمن"

شارك الكلب لوكانيكوس بكل التجمعات المناوئة لسياسة التقشف في اليونان منذ 2008. أول ظهور عام له كان خلال المظاهرة الذي قتل فيها أحد المتظاهرين الشباب في ديسمبر /كانون الأول 2008. من وقتها تحول الكلب إلى "أسطورة" وإلى خادم للمتظاهرين لا يتردد عن الكشف عن أنيابه في وجوه رجال الأمن.

كان يخرج إلى التظاهرات صباحا ولا يعود إلا بعد حلول الليل" هذا ما قاله عنه صاحبه، أشيلياس أدم لصحيفة "التلغراف" البريطانية. والذي أضاف، كان "كلب الانتفاضة" يلتقط طلقات الغاز المسيل للدموع ويبعدها عن جموع المتظاهرين كما أنه وبحسب آدم " لم يهاجم مرة واحدة المتظاهرين، خصمه كان رجال الشرطة".

لوكانيكوس مات عن عمر يتراوح بين 10 و 12 سنة، بعد أن هد الغاز المسيل للدموع حيله.

سيباستيان سايبت

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.