تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وباء الإيبولا

علماء روس طوروا ثلاثة لقاحات ضد إيبولا ستكون جاهزة خلال ستة أشهر

أرشيف
3 دقائق

صرحت وزيرة الصحة الروسية بأن علماء بلادها طوروا ثلاثة لقاحات ضد فيروس إيبولا، ستكون على الأغلب جاهزة خلال ستة أشهر. وأضافت الوزيرة بأن أحد هذه اللقاحات أصبح جاهزا للتجربة على متطوعين. وكانت روسيا قد أرسلت فريقا من العلماء ومختبرا متنقلا للمساهمة في مكافحة الفيروس القاتل في غينيا.

إعلان

أعلنت وزيرة الصحة الروسية فيرونيكا سكفورتسوفا السبت أن العلماء الروس سيتمكنون خلال ستة أشهر من توفير ثلاثة لقاحات ضد فيروس إيبولا الذي يتسع انتشاره بعد أن تسبب بوفاة أكثر من أربعة آلاف شخص في غرب أفريقيا بشكل خاص.

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي عن الوزيرة قولها خلال لقاء تلفزيوني "لقد طورنا ثلاثة لقاحات .. ونعتقد أنها ستكون جاهزة خلال الأشهر الستة المقبلة".

وقالت الوزيرة إن أحد هذه اللقاحات التجريبية "بات جاهزا للتجربة السريرية"، أي على متطوعين. وأوضحت أن أحد هذه اللقاحات تم تطويره من نسخة غير فاعلة للفيروس.

ولم تسجل روسيا أي إصابة بالمرض ولكنها أرسلت نهاية آب/أغسطس فريقا من علماء الحميات ومختبرا متنقلا للمساهمة في جهود مكافحة إيبولا في غينيا.

وتسببت الموجة الحالية لفيروس إيبولا وهي الأخطر منذ اكتشافه في 1976، بوفاة أكثر من أربعة آلاف شخص منذ بداية السنة ولا سيما في غينيا وليبيريا وسيراليون في غرب أفريقيا.

ولا توجد أدوية معتمدة لعلاج المرضى أو لقاحات فاعلة في حين تجرى تجارب في عدة دول وخصوصا في بريطانيا وكندا.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن هناك لقاحين واعدين تعمل على أحدهما شركة غلاكسو-سميثكلاين البريطانية والآخر هيئة الصحة العامة الكندية على ان تسوقه شركة نيولنك جنيتيكس الأميركية.

وبدأت غلاكسو-سميثكلاين تجارب سريرية على لقاحها في مالي المجاورة لغينيا.

وينتظر صدور النتائج الأولية للقاحين التجريبيين خلال الشهرين المقبلين على ان تبدأ بعدها المرحلة الثانية لتحديد فاعلية اللقاح في الدول المصابة في بداية 2015.

ويؤدي فيروس ايبولا إلى وفاة ما بين 25 و90% من المصابين وينتقل من خلال الملامسة المباشرة لدماء أو سوائل أو أنسجة المرضى أو الحيوانات المصابة.

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.