تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طائرات مسلحة بدون طيار تعزز سلاح جو التحالف ومئات القتلى بمعارك عين العرب

أ ف ب - مدينة عين العرب السورية "كوباني"

قررت بريطانيا إرسال طائرات مسلحة بدون طيار إلى العراق للمشاركة إلى جانب طائراتها الحربية "تورنادو" في ضرب تنظيم "الدولة الإسلامية". هذا، وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 662 شخصا قتلوا في المعارك الدائرة بعين العرب أغلبهم من تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

أعلنت بريطانيا الخميس أنها قررت إرسال طائرات مسلحة بدون طيار إلى العراق للمشاركة في ضرب مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" ودعم طائرات "تورنادو" البريطانية التي تشن ضربات جوية هناك.

وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون في بيان مكتوب للبرلمان إن طائرات (ريبر) بدون طيار، التي تقرر إرسالها إلى العراق، هي من الطائرات المشاركة في الحرب الأفغانية وسيعاد نشرها. وأضاف فالون "ريبر هي طائرة المملكة المتحدة المسلحة الوحيدة التي يتم توجيهها عن بعد".

وأوضح أن استخدامها سيكون محكوما بقواعد الاشتباك المعمول بها وهو ما يعني اقتصار عملياتها على العراق.

ووافق البرلمان البريطاني الشهر الماضي على شن ضربات جوية على الدولة الإسلامية في العراق بناء على طلب من الحكومة العراقية.

حصيلة القتلى في معارك عين العرب (كوباني) السورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس أن 662 شخصا أغلبهم من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا في المعارك التي تشهدها مدينة عين العرب الكردية السورية منذ شهر بين هذا التنظيم المتطرف والمقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن المدينة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "662 شخصا قتلوا في الاشتباكات في عين العرب (كوباني بالكردية) منذ بدء هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها في 16 أيلول/سبتمبر".

وأوضح أن 374 من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا في هذه الاشتباكات، فيما قتل 258 مقاتلا من "وحدات حماية الشعب" الكردية، وتسعة مقاتلين أكراد آخرين، ومتطوع قاتل إلى جانبهم، و20 مدنيا كرديا.

وشدد مدير المرصد على أن حصيلة قتلى المعارك هذه لا تشمل الذين قتلوا في غارات التحالف الدولي على المدينة الحدودية مع تركيا والواقعة في محافظة حلب السورية.

 

فرانس 24/ رويترز/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.