تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

مقتل طبيب من عرب إسرائيل في سوريا خلال قتاله مع الجهاديين

أرشيف
2 دقائق

أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشين بيت" أن طبيبا من عرب إسرائيل قتل خلال مشاركته في المعارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا في شهر أغسطس/آب الماضي. وبحسب السلطات الإسرائيلية فإن 30 عربيا يحملون جنسيات إسرائيلية يقاتلون في سوريا في صفوف الجهاديين. وحذّر "الشين بيت" من خطورة هذه الظاهرة حيث يخشي استخدام هؤلاء لتنفيذ عمليات في إسرائيل بعد عودتهم إليها.

إعلان

قتل طبيب من عرب إسرائيل أثناء قتاله مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بحسب ما أعلن "الشين بيت" جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي الأحد.

 وقال الجهاز إن عثمان ابو القيعان الذي درس الطب في الأردن وعمل طبيبا مقيما في مستشفى إسرائيلي، قتل أثناء المعارك في سوريا في آب/أغسطس.

واعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية شقيقه إدريس أبو القيعان في نيسان/أبريل ووجهت له التهم في أيار/مايو بمساعدة عثمان وقريبه شفيق أبو القيعان بالتوجه إلى سوريا عبر تركيا للانضمام إلى التنظيم المتطرف.

والثلاثة هم من قرية حورة في النقب جنوب إسرائيل، بحسب "الشين بيت".

وتقول السلطات الأمنية إن نحو 30 عربيا يحملون الجنسية الإسرائيلية توجهوا إلى سوريا للقتال إلى جانب الجهاديين رغم أن "عددا قليلا منهم انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية ومعظمهم لهم خلفية سلفية جهادية".

وصرح "الشين بيت" في بيان أن "هذه ظاهرة خطيرة لأن الذين يتوجهون إلى ساحة الحرب في سوريا يخضعون لتدريب عسكري ويتعرضون لأيدلوجيات متطرفة للجهاد العالمي، ويخشى أن يتم استخدامهم لتنفيذ هجمات إرهابية ضد إسرائيل في نهاية المطاف".

وفي آذار/مارس الماضي اعتقل أحد سكان مدينة الطيبة عقب عودته من التدريب في سوريا.

وذكر البيان أنه "خلال التحقيق معه، قال أنه طُلب منه توفير معلومات عن مواقع حساسة في إسرائيل .. كما طُلب منه تنفيذ تفجير انتحاري في إسرائيل".

ويبلغ عدد العرب الفلسطينيين الذين يعيشون في إسرائيل نحو 1,4 مليون شخص، ويشكلون نحو 20% من سكان إسرائيل، وهم من أحفاد نحو 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد إقامة دولة إسرائيل في 1948.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.