تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى في هجوم انتحاري للقاعدة استهدف مقاتلين حوثيين في اليمن

أرشيف

قتل 15 شخصا اليوم الاثنين على الأقل في انفجار سيارة مفخخة استهدف حاجز تفتيش للحوثيين الشيعة وسط اليمن.

إعلان

قتل 18 شخصا بينهم أطفال حين فجر انتحاري سيارته المفخخة قرب حاجز تفتيش للحوثيين الشيعة في وسط اليمن الاثنين، كما قال شهود.

ذكرت مصادر قبلية أن مسلحين سنة يتبعون تنظيم "القاعدة" قتلوا 18 من المقاتلين الحوثيين الشيعة واستولوا على مدينة مهمة في وسط اليمن في اتساع للصراع الطائفي وسط انهيار لسلطة الحكومة المركزية.

ووقع الانفجار على بعد أمتار من مركز تفتيش في بلدة رداع التي شهدت قتالا عنيفا بين مسلحي تنظيم "القاعدة" المدعومين من القبائل السنية والحوثيين الذين يريدون توسيع سيطرتهم في المنطقة.

وأصبح الحوثيون القادمون من شمال البلاد صناع القرار السياسي في اليمن الشهر الماضي بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء وسط مقاومة لا تذكر من حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي الضعيفة.

وتقدم الحوثيون منذ ذلك الحين إلى وسط اليمن وخاضوا مواجهات ضد رجال قبائل سنية ومتشددي "القاعدة".

واحتدم القتال في عدة محافظات وأثار قلق المملكة العربية السعودية المجاورة.

ويتزايد القلق الدولي إزاء الاضطرابات في اليمن المجاور للسعودية والذي يطل على ممرات شحن دولية بالإضافة إلى خطر استخدام "القاعدة" البلاد كنقطة انطلاق لهجمات في الخارج.

 

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.