تخطي إلى المحتوى الرئيسي

553 قتيلا حصيلة ضربات "التحالف الدولي" في سوريا منذ بداية شهر أكتوبر

أ ف ب / أرشيف

أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" بمقتل 553 شخصا في سوريا غالبيتهم الساحقة من المسلحين غير السوريين المنتمين إلى تنظيمي "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة-تنظيم القاعدة" في ضربات التحالف الدولي التي بدأت قبل شهر ضد هذه المجموعات المتطرفة.

إعلان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس بأن 553 شخصا قتلوا في سوريا في ضربات التحالف الدولي ضد المجموعات المتطرفة التي بدأت قبل شهر في هذا البلد. وغالبية القتلى الساحقة من المسلحين غير السوريين المنتمين إلى تنظيمي "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة".

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "553 شخصا هم 464 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية و57 عنصرا من تنظيم جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) و32 مدنيا قتلوا في الغارات التي يشنها التحالف الدولي ضد أهداف في سوريا منذ شهر".

وأوضح أن "الغالبية الساحقة من هؤلاء المسلحين الذين قتلوا في الغارات ليسوا سوريين".

من جهة أخرى ذكر المرصد في بريد إلكتروني أن القتلى المدنيين وبينهم ستة أطفال وخمس نساء قتلوا في ضربات استهدفت خصوصا مناطق نفطية يسيطر عليها مسلحون متطرفون.

وبدأت الولايات المتحدة وحلفاؤها في 23 سبتمبر/أيلول الماضي غاراتها على مواقع المسلحين المتطرفين في سوريا، بعد نحو شهر ونصف على بدء ضربات التحالف الذي يضم دولا عربية ضد أهداف في العراق.

وبعد ساعات قليلة من أولى الغارات في سوريا، أكد الرئيس السوري بشار الأسد تأييد بلاده "لأي جهد دولي" يصب في خانة "مكافحة الإرهاب".

وهذه الغارات التي تمثل التدخل الأجنبي الأول منذ اندلاع النزاع في سوريا منتصف مارس/آذار 2011، تستهدف بشكل خاص تنظيم "الدولة الإسلامية" الجهادي المتطرف الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق.

وساعدت الغارات خلال الأيام الماضية على إعاقة تقدم تنظيم "الدولة الاسلامية" في مدينة "عين العرب" (كوباني) الكردية السورية الحدودية مع تركيا والتي يحاول السيطرة عليها منذ أكثر من شهر وسط مقاومة شرسة من قبل المقاتلين الأكراد فيها الذين تلقوا هذا الأسبوع مساعدات عسكرية ألقتها طائرات أمريكية. 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.