تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تلميذ يقتل شخصا في إطلاق نار في مدرسة ويقتل نفسه بسلاحه

أرشيف

أطلق تلميذ النار في مدرسة قرب سياتل شمال غرب الولايات المتحدة الأمريكية الجمعة، ما أدى لمقتل شخص وإصابة ستة آخرين بجروح قبل أن يقتل التلميذ نفسه بسلاحه.

إعلان

أطلق تلميذ النار الجمعة في مدرسة أمريكية قرب سياتل شمال غرب البلاد، قبل أن يقتل نفسه على ما أكدت الشرطة، فيما تحدثت وسائل إعلام أمريكية عن مقتل شخص أخر.

وقال ضابط الشرطة روب لامورو أمام الصحافة "نؤكد أن هناك قتيلا ونعتقد أنه مطلق النار".

وأضاف لامورو أن الشرطة تعتقد أنه ليس هناك "إلا مطلق واحد" للنار حتى وإن لم يتم إخلاء المدرسة بالكامل.

غير أن شبكة سي إن إن الإخبارية تحدثت نقلا عن مصادر في الشرطة عن مقتل شخص آخر، وكذلك صحيفة سياتل تايمز.

وأفادت صحيفة سياتل تايمز نقلا عن مصادر في الشرطة أن "تلميذا أطلق النار في مدرسة ماريزفيل-بيلتشاك" قبل أن يقتل نفسه" بسلاحه. وأشارت الصحيفة إلى "معلومات عن وقوع ستة إصابات".

وثلاثة من الجرحى بالرصاص في حالة حرجة، على ما أعلن المستشفى الذي نقلوا إليه.

وصرح مسؤول في المستشفى لسي إن إن "نقل إلينا أربعة جرحى، ثلاثة منهم في وضع حرج".

وأفادت تقارير عدة أن إطلاق النار جرى في مقصف المدرسة.

وصرح تلميذ اسمه اليكس لتلفزيون كيرو "كنت أتناول الطعام...سمعت أربع طلقات نارية خلفي. شاهدت مسدسا موجها إلى طاولة...ثم غادرت راكضا من المخرج".

كما بدا في مشاهد بثها التلفزيون التلاميذ يخرجون من حرم المدرسة في بلدة ماريزفيل على بعد 55 كلم شمال سياتل.

وأعلنت دائرة مدارس ماريزفيل على موقعها أن "مدرسة ماريزفيل - بيلتشاك محاطة حاليا بطوق أمني بسبب حالة طارئة تحركت بشأنها الشرطة وأجهزة الطوارئ".
 

 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.