تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

الجيش التركي يحمل "حزب العمال الكردستاني" المسؤولية عن مقتل ثلاثة من جنوده

أ ف ب | قوات تابعة للجيش التركي
3 دقائق

حمل الجيش التركي في بيان "حزب العمال الكردستاني"، والذي يعتبره منظمة "إرهابية"، المسؤولية عن هجوم أسفر عن مقتل ثلاثة من جنوده السبت في جنوب شرق البلاد، وهي منطقة ذات غالبية كردية. وتخوض حركة التمرد الكردية هذه نزاعا مسلحا مع سلطات أنقره منذ 1984 أوقع نحو 40 ألف قتيل.

إعلان

قتل مسلحون ملثمون اليوم السبت ثلاثة جنود أتراك في جنوب شرق البلاد ذي الغالبية الكردية، بحسب ما أعلن الجيش التركي الذي نسب الهجوم لمتمردي "حزب العمال الكردستاني".

وقتل الجنود في شارع بمدينة يوكشيكوفا في منطقة هكاري جنوب شرق البلاد على الحدود مع إيران والعراق، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. وفر المهاجمون في حين تقوم قوات الأمن بعملية بحث واسعة في محاولة لتوقيفهم بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وقال الجيش في بيان إن الهجوم نفذه "ثلاثة إرهابيين من منظمة إرهابية انفصالية" في إشارة واضحة إلى "حزب العمال الكردستاني" الذين لا يذكره الجيش باسمه أبدا.

ويخوض "حزب العمال الكردستاني" نزاعا مسلحا مع سلطات أنقره منذ 1984 أوقع نحو 40 ألف قتيل، وقد بدأ منذ آذار/مارس 2013 وقفا لإطلاق النار في الوقت الذي كانت تجري فيه حكومة رجب طيب أردوغان الرئيس الحالي مفاوضات مع حزب العمال.

لكن تصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة بين الطرفين بعد اتهام الحزب الكردي السلطات التركية برفض مساعدة المقاتلين الأكراد في مدينة عين العرب (كوباني) السورية التي يحاصرها مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي تشرين الأول/أكتوبر أغار سلاح الجو التركي على مواقع كردية في جنوب شرق البلاد ردا على هجمات على موقع عسكري. كما قتل حوالي 30 شخصا في تظاهرات عنيفة في المدن التركية بعد رفض أنقره مساعدة المدافعين عن عين العرب.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.