تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منظمة الصحة العالمية تعلن إصابة أكثر من 10 آلاف شخص بوباء "الإيبولا"

أ ف ب - أطقم طبية متخصصة في التكفل بضحايا وباء الإيبولا

كشفت منظمة الصحة العالمية السبت، أن الحصيلة الجديدة للأشخاص المصابين بوباء "الإيبولا" قد بلغت 10 آلاف و141 حالة، من ضمنها 4922 حالة وفاة أغلبها في القارة الأفريقية. وأشارت حصيلة سابقة أعدت في 19 تشرين الأول/أكتوبر إلى 4877 وفاة من أصل 9936 حالة مسجلة في سبعة بلدان.

إعلان

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم السبت، أن حصيلة الحمى النزفية الإيبولا تجاوزت عتبة العشرة آلاف حالة وتسببت بـ 4922 وفاة.

وبحسب هذه الحصيلة التي أعدت في 23 تشرين الأول/أكتوبر، سجلت 10141 حالة في ثمانية بلدان منذ بدء انتشار الوباء الذي تسبب ب4922 وفاة.

وتقسم منظمة الصحة العالمية البلدان الموبوءة إلى مجموعتين، البلدان الأكثر إصابة (غينيا، ليبيريا، سيراليون) وتلك التي سجلت إصابة أو بضعة إصابات (مالي، نيجيريا، السنغال، إسبانيا والولايات المتحدة).

وبين البلدان التي لم تشهد انتشارا لهذا الفيروس القاتل كل من نيجيريا والسنغال. وفي ليبيريا سجلت جميع المناطق تقريبا حالة الإيبولا على الأقل، وقد أصيب 4665 شخصا بالمرض الذي تسبب ب2705 وفيات.

وفي سيراليون تعتبر جميع المناطق موبوءة مع تسجيل 3896 حالة و1281 وفاة. وفي غينيا تشمل الحصيلة 1553 حالة و926 وفاة.

أما مالي التي بقيت في منأى حتى الآن، فسجلت أول إصابة أدت إلى وفاة طفلة في السنتين من العمر بعد عودتها من غينيا مع جدتها. وقد توفيت الطفلة الجمعة.

وبين الأطقم العاملة في المجال الصحي، أصيب 450 شخصا بالفيروس منذ بدء انتشار الوباء، منهم 228 في ليبيريا و127 في سيراليون. وفي 23 تشرين الأول/أكتوبر توفي 244 منهم بسبب المرض.

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن