تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مراكز الاقتراع تفتح أبوابها للانتخابات التشريعية في أوكرانيا

أ ف ب

توجه الأوكرانيون اليوم الأحد إلى مراكز الاقتراع من أجل تجديد البرلمان المنتخب في 2012، ومن المرجح أن تفوز القوى الموالية للغرب بأغلبية كبيرة. ونقلت مجموعات صغيرة من جنود قاعدة "عملية مكافحة الإرهاب" في الشرق بحافلات إلى مركز اقتراع قريب.

إعلان

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة الثامنة (6,00 تغ) من اليوم الأحد في أوكرانيا لانتخابات تشريعية مبكرة يفترض أن تفوز فيها القوى الموالية للغرب المنبثقة عن الحركة الاحتجاجية التي شهدتها كييف الشتاء الماضي، بأغلبية كبيرة.

وكان الرئيس الأوكراني بترو بورشنكو الذي انتخب في أيار/مايو الماضي دعا إلى هذه الانتخابات لطي صفحة نظام الرئيس فكتور يانوكوفيتش نهائيا بعدما أطاحته حركة احتجاجية مدعومة من الغرب استمرت شهرا في ساحة الاستقلال في كييف.

وتنظم هذه الانتخابات بينما تجري معارك بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا في حوض دونباس المنجمي أدت إلى مقتل أكثر من 3700 شخص منذ نيسان/أبريل الماضي وأجبرت أكثر من 800 ألف شخص على الفرار من بيوتهم، حسب أرقام الأمم المتحدة.

ولن يتمكن حوالى خمسة ملايين ناخب من أصل 36 مليون في البلاد، من التصويت اليوم الأحد في القرم التي ألحقتها روسيا بأراضيها في آذار/مارس الماضي وفي المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في الشرق. وسيبقى 27 مقعدا نيابيا خاليا.

الانتخابات الأوكرانية ترفع حرارة الشتاء

 

وانضم أفراد القوات المسلحة الأوكرانية المتمركزون في مدينة كراماتورسك بشرق أوكرانيا إلى السكان المحليين في مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات من المرجح أن تؤدي إلى تشكيل برلمان يتألف من 450 نائيا مؤيدا للغرب.

ونقلت مجموعات صغيرة من جنود قاعدة "عملية مكافحة الإرهاب" في الشرق بحافلات إلى مركز اقتراع قريب. وشددت إجراءات الأمن في مركز الاقتراع أثناء إدلاء الجنود بأصواتهم في الانتخابات مع مدنيين محليين.

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.