تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

لبنان: الجيش يسيطر على معقل المسلحين الإسلاميين في طرابلس إثر معارك "باب التبانة"

أ ف ب | وحدات تابعة للجيش اللبناني
3 دقائق

أعلن الجيش اللبناني أنه سيطر على منطقة حي "باب التبانة" بطرابلس شمالي لبنان، بعد معارك مع مسلحين إسلاميين أدت لمقتل 11 عسكريا وفرار آلاف المدنيين.

إعلان

تمكن اليوم الاثنين الجيش اللبناني من السيطرة على معقل المسلحين الإسلاميين في حي "باب التبانة" الواقع بمدينة طرابلس بعد ثلاثة أيام من الاقتتال دفعت الآلاف من المدنيين لمغادرة هذا الحي الفقير.

وبدأت هذه المعارك الجمعة بدأت وسط المدينة وامتدت إلى محيطها وسرعان ما تركزت بحي "باب التبانة" ذي الغالبية السنية، وقد أدت المعارك لمقتل 11 عسكريا وخمسة مدنيين وإيقاف أكثر من 160 مسلحا.

وتسببت المعارك التي استمرت حتى ليل الأحد الاثنين باحتراق عشرات المنازل والمتاجر في وسط طرابلس وفي |باب التبانة| حيث يعيش مئة ألف شخص، نزح معظمهم إلى قرى مجاورة أو إلى مدارس.

وقال متحدث عسكري إن "الجيش سيطر على منطقة حي باب التبانة"، فيما أصدرت قيادته بيانا أكدت فيه أن وحدات من الجيش "تستمر في تنفيذ عملياتها العسكرية في مدينة طرابلس ومحيطها"، وقد "تمكنت من دخول آخر معقل للجماعات الإرهابية المسلحة في منطقة باب التبانة".

ودخلت قوات من الجيش الحي وبدأت بتمشيطه وتنفيذ عمليات دهم وضبط أسلحة وتفكيك ألغام تركها المسلحون.

وتم العثور في المنطقة، بحسب الجيش الذي دعا المسلحين الفارين إلى تسليم أنفسهم، "على مخازن أسلحة ومعمل لتصنيع المتفجرات".

وشهدت طرابلس منذ ثلاث سنوات سلسلة مواجهات دامية على خلفية النزاع السوري، بين سنة متعاطفين مع المعارضة السورية وعلويين مؤيدين للرئيس بشار الأسد، لكنها المرة الأولى التي تدور فيها معارك بهذا العنف في وسط "عاصمة الشمال" بين الجيش والمسلحين المعارضين للنظام السوري.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.