تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عاريات صدر "فيمن" يعترضن طريق الرئيس فرانسوا هولاند في باريس

أ ف ب | فرانس24

اعترضت ناشطات "فيمن" طريق الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس عندما كان على وشك الوقوف أمام الكاميرات للتعليق على مقتل معارض لمشروع بناء سد في منطقة "سيفنس".

إعلان

 

 لم تكتف عاريات الصدر في "فيمن" بتظاهرة قمن بها الأحد في باريس تنديدا بعقوبة سجن مع وقف التنفيذ بحق ناشطة تظاهرت عارية في ديسمبر / كانون الأول 2013 في باريس بل قامت اثنتان منهن باعتراض الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند احتجاجا على نفس العقوبة في أحد شوارع العاصمة الفرنسية حيث كان على وشك الوقوف أمام الكاميرات للتعليق على مقتل معارض لمشروع بناء سد في منطقة "سيفنس" .

وقد توجهت الناشطة الأولى العارية الصدر إلى هولاند قائلة "نحن متهمات اليوم بالتعري الاستعراضي، هل أنا مريضة عقليا؟" فرد الرئيس هولاند بهدوء "لست مريضة عقليا ولكن لا يمكنك أن تكوني بهذا الرداء".وكان لهذا الحادث أن ينتهي عند هذا الحد وبعد أن قام حراس الرئيس بإبعاد المرأة. لكن زميلتها خرجت بدورها عارية الصدر من مقهى وسألت الرئيس الفرنسي "السيد الرئيس هل ما أفعله فعل سياسي أم فعل تعر؟ لسنا مرضى عقليين" فتدخل أمن الرئيس مرة أخرى وأبعد الناشطة العارية الصدر قبل أن يواجه هولاند الصحفيين.

 

فرانس 24

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.