تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الزعيم الانفصالي الأبرز في دونيتسك يفوز بانتخابات شرق أوكرانيا

أ ف ب -عملية فرز الأصوات في أحد مراكز الانتخاب في دونيتسك شرق أوكرانيا

أعلنت اللجنة الانتخابية في شرق أوكرانيا الانفصالي والموالي لروسيا الأحد فوز رئيس حكومة "جمهورية دونيتسك" المعلنة من طرف واحد ألكسندر زخارتشنكو بنسبة 81,37 بالمئة من الأصوات، ولم تشارك المنظمات دولية في الإشراف على هذه الانتخابات.

إعلان

أفاد استطلاع يستند إلى نوايا الناخبين لدى خروجهم من مكاتب الاقتراع اليوم الأحد وقام بإعلانه رومان لياغين رئيس اللجنة الانتخابية أن رئيس حكومة جمهورية دونيتسك المعلنة من طرف واحد ألكسندر زخارتشنكو انتخب "رئيسا" بعدما حصل على 81,37 بالمئة من الأصوات.

كما حصل حزبه "جمهورية دونيتسك" على نسبة 65,11 بالمئة من الأصوات في الانتخابات التشريعية، حسب المصدر نفسه.

ويبلغ زخارتشنكو الثامنة والثلاثين من العمر، وقبل أن يعين "رئيسا للوزراء" قاد في دونيتسك خلية محلية لمجموعة شبه عسكرية تدعى "أوبلوت" سبق وأن دعا قائدها علنا إلى "فقء أعين وكسر أرجل" المعارضين.

وفي لوغانسك المعقل الثاني للانفصاليين في شرق أوكرانيا لم تعلن النتائج بعد إلا أنه من المرجح أن يفوز العسكري السابق إيغور بلوتنيتسكي البالغ الخمسين من العمر والمعروف بتمسكه بالحقبة السوفياتية للبلاد.

ولم تشارك أي منظمة دولية في الإشراف على هذه الانتخابات، إلا أن عددا من النواب الأوروبيين من اليمين المتطرف واليسار المتطرف قدموا إلى شرق أوكرانيا لمواكبة هذه الانتخابات.

وقال النائب الفرنسي الأوروبي جاك لوك شافهاوزر القريب من حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف في المؤتمر الصحافي نفسه "ضمن الظروف الحالية الصعبة فإن هذه الانتخابات تمت بشكل شفافية وديمقراطي وتعكس إرادة الشعب".

وتوجه الناخبون في دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين عن أوكرانيا والمواليتين لروسيا الأحد للتصويت واختيار رئيسيهما وبرلمانيهما، في اقتراع يلقى دعم موسكو لكن يدينه الغربيون وقد يعقد جهود السلام.

كما أعلنت السلطات الأوكرانية فتح تحقيق جنائي بتهمة القيام بمحاولات "للاستيلاء على السلطة" و"تغيير النظام الدستوري" بشأن هذه الانتخابات.

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.