تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

"جبهة النصرة" تضع شروطا للإفراج عن جنود لبنانيين مختطفين

أ ف ب / أرشيف
1 دَقيقةً

نشرت جماعة "جبهة النصرة" السورية على تويتر بيانا تطالب فيه بإطلاق سراح سجناء إسلاميين في سوريا ولبنان مقابل إفراجها على الجنود اللبنانيين المحتجزين لديها.

إعلان

نشر موقع سايت، وهو موقع يرصد بيانات الجماعات المتشددة على الإنترنت، بيانا "لجبهة النصرة" السورية، عرضت فيه تحرير جنود لبنانيين مقابل الإفراج عن سجناء إسلاميين في سوريا ولبنان.

وأضافت الجبهة المرتبطة بالقاعدة في بيان رصده سايت أنها قدمت إلى مفاوض قطري ثلاثة مقترحات لإطلاق سراح الجنود الذين خطفوا عندما سيطر مقاتلوها ومتشددو تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد على بلدة عرسال الحدودية لفترة قصيرة في أغسطس آب.

ووفقا للبيان -الذي قال سايت إنه بث على تويتر يوم السبت- طلبت النصرة إطلاق سراح 10 "إخوة" محتجزين في لبنان أو سبعة سجناء في لبنان و30 سجينة محتجزات في سوريا أو ستة سجناء و50 سجينة في مقابل كل من الجنود المحتجزين.

ولم يتضح ما إذا كانت المقترحات تشمل أيضا عددا من الجنود يحتجزهم متشددو تنظيم "الدولة الإسلامية".

وامتد العنف من الحرب الأهلية السورية إلى لبنان مع تفجيرات في بيروت وقتال في مدينة طرابلس الشمالية وهجمات بالصواريخ في سهل البقاع على مقربة من الحدود.
 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.