تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الوليد بن طلال: "اعتماد السعودية على النفط أمر خاطئ وفي الحقيقة خطير"

أرشيف

في تصريح تحذيري لحكومة بلاده، قال الأمير السعودي الوليد بن طلال الثلاثاء، إن اعتماد الرياض على النفط "أمر خطير"، مشيرا إلى أن انخفاض أسعار الذهب الأسود إلى ما دون 80 دولارا للبرميل الواحد، يثبت أن الحكومة في حاجة إلى "صندوق ثروة سيادية". وأوضح الأمير أن السعودية "تعتمد على النفط بنسبة 90 بالمئة، وهذا أمر خاطئ وفي الحقيقة خطير".

إعلان

 قال الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال الثلاثاء إن انخفاض أسعار النفط الخام إلى ما دون 80 دولارا للبرميل يثبت أن اعتماد السعودية على عائدات النفط "أمر خطير".

وصرح الوليد بن طلال للصحافيين في مدينة جدة السعودية "من الواضح أن انخفاض أسعار النفط إلى ما دون 80 دولارا للبرميل يثبت أننا كنا على حق عندما طلبنا من الحكومة أن تكون لديها مصادر أخرى للدخل".

وأضاف أن "السعودية تعتمد على النفط بنسبة 90% وهذا ليس أمرا صائبا، بل إنه أمر خاطئ وفي الحقيقة خطير".

وقال الوليد إن انخفاض سعر النفط يشير إلى حاجة السعودية إلى امتلاك "صندوق ثروة سيادية نشط لتضع فيه جميع فائض العملات الأجنبية التي تملكها، والمال الذي تملكه بحيث يكسب ما بين 5 و10 بالمئة".

وأضاف أن هذا الصندوق سيشبه صناديق سيادية مشابهة في الكويت وأبوظبي والنروج.

وجاءت تصريحات الوليد أثناء زيارته لموقع بناء بر المملكة المتعدد الاستخدامات والذي سيرتفع أكثر من كيلومتر ليصبح أطول برج في العالم.

ويمتلك الوليد شركة المملكة القابضة التي أسست الشركة التي تقوم بتطوير المشروع.

وتعد السعودية أكبر منتج للنفط بين دول منظمة "أوبك" للدول المصدرة للنفط، والتي ستعقد اجتماعا مهما حول معدل الإنتاج في 27 تشرين الثاني/نوفمبر في فيينا. وأعلنت السعودية في حزيران/يونيو الماضي إنها تستعد لإطلاق أول صندوق ثروة سيادية.

هبوط سعر النفط

جاءت تصريحات الأمير، الذي يستثمر في العديد من القطاعات ومن بينها الإعلام العالمي والفنادق، بعد تسجيل سعر النفط الخام الأمريكي أدنى معدل له في ثلاث سنوات الثلاثاء، حيث بلغ 75,84 دولارا للبرميل قبل أن يعود إلى الارتفاع بشكل طفيف.

وكانت الأسعار بدأت هبوطها الشديد الاثنين "بعد أنباء بأن السعودية خفضت سعر بيع نفطها للولايات المتحدة في محاولة على ما يبدو لمنافسة أسعار النفط الأمريكي الصخري"، بحسب ما أفاد بنك "يونايتد اوفرسيس" في مذكرة لعملائه.

وحذرت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد من أن دول الخليج المعتمدة على النفط ستواجه نقصا في الميزانية في حال استمرار انخفاض أسعار النفط. وانخفضت الأسعار بشكل كبير منذ منتصف حزيران/يونيو بسبب التخمة العالمية في الإمدادات.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.