تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

تنظيم "الدولة الإسلامية" يفرج عن نحو مئة كردي يحتجزهم منذ شهور

أ ف ب
2 دقائق

أطلق تنظيم "الدولة الإسلامية" سراح قرابة مئة مدني كردي من 160 كرديا مختطفين لديه، منذ شباط/فبراير الماضي، عندما كانوا متوجهين لإقليم كردستان العراق، وفق ما أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

إعلان

حسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان" فإن تنظيم "الدولة الإسلامية" الجهادي قام بالإفراج عن 93 مدنيا كرديا كان قد خطفهم في شباط / فبراير الماضي خلال توجههم لكردستان العراق.

وقال المرصد إن تنظيم "الدولة الإسلامية" "أفرج عن عشرات المعتقلين الكرد من سجونه ومعتقلاته ممن كان قد اعتقلهم في شباط / فبراير من العام الجاري أثناء توجههم نحو إقليم كردستان العراق".

وأضاف أن التنظيم اعتقل هؤلاء "في منطقة عالية على طريق تل أبيض رأس العين بتهمة أنهم كرد وموالون لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي".

وكان التنظيم خطف أكثر من 160 مدنيا كرديا في شباط / فبراير بعدما اتهمهم بأنهم أعضاء في الحزب الديموقراطي الكردي أكبر حزب كردي في سوريا يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ أكثر من شهر ونصف الشهر في مدينة عين العرب السورية الكردية.

وخطف هؤلاء المدنيون القادمون من الرقة شمال سوريا بعد مغادرتهم المدينة الحدودية ليتوجهوا شرقا في طريقهم إلى كردستان العراق واحتجزهم التنظيم في معقله الرقة.

ولم يتمكن المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويؤكد أنه يعتمد على شبكة واسعة من الناشطين، من توضيح أسباب الإفراج عن هؤلاء الرهائن.

وتمكن 53 من هؤلاء من دخول الأراضي التركية بينما ما زال أربعون آخرون موجودين في سوريا.

وما زال مصير سبعين شخصا آخر خطفوا في شباط / فبراير مجهولا.

فرانس 24 / أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.