تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كندية إسرائيلية تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" مع الأكراد شمالي سوريا

مقاتلات كرديات عند الجبهة الامامية في مخمور (أرشيف)
مقاتلات كرديات عند الجبهة الامامية في مخمور (أرشيف) أ ف ب/أرشيف

التحقت مواطنة إسرائيلية كندية الأصل كانت تقيم في تل أبيب بصفوف المقاتلات الكرديات اللائي يشاركن في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف شمالي سوريا. وأورد راديو إسرائيل الاثنين أن هذه المرأة قررت دعم الأكراد من خلال خبرتها العسكرية التي اكتسبتها خلال خدمتها في الجيش الإسرائيلي.

إعلان

قال راديو إسرائيل اليوم الاثنين إن امرأة كندية المولد هاجرت إلى إسرائيل وخدمت في الجيش انضمت إلى المسلحين الأكراد الذين يقاتلون تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف شمالي سوريا.

وقالت المواطنة الإسرائيلية التي عرفها الراديو على أنها تبلغ 31 عاما ومن سكان تل أبيب إنها اتصلت بالمقاتلين الأكراد عبر الإنترنت قبل أن تسافر عن طريق العراق لتلقي التدريب في أحد معسكراتهم على الحدود السورية.

وقالت لمحطة الإذاعة "إنهم أشقاء وشعب طيب. وهم يحبون الحياة كثيرا مثلنا في حقيقة الأمر."

وقال راديو إسرائيل إن المرأة كانت تستعد لدخول مناطق القتال في شمال سوريا حيث أن المقاتلين الأكراد بينهم كثير من النساء ويحاولون صد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف دون أن يذكر تفاصيل أن المرأة شعرت بأنها تسهم بخبرتها العسكرية الإسرائيلية.

وتحتفظ إسرائيل بعلاقات سرية عسكرية ومخابراتية وفي مجال الأعمال مع الأكراد منذ ستينيات القرن الماضي حيث ترى في هذه الأقلية العرقية منطقة عازلة ضد خصومها العرب. وينتشر الأكراد في سوريا والعراق وتركيا وإيران.

وتحظر إسرائيل على مواطنيها السفر إلى دول معادية ومن بينها سوريا والعراق ولم يرد مسؤولون على استفسار بشأن إن كانت المرأة يمكن أن تواجه محاكمة لدى عودتها إلى إسرائيل.

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.