تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قطر

"العفو الدولية" تعتبر وعود الدوحة بشأن العمال الأجانب "بقيت حبرا على ورق"

أ ف ب
1 دَقيقةً

جددت منظمة العفو الدولية انتقادها لقطر بشأن التجاوزات الممارسة ضد العمال الأجانب الذين يعملون في بناء تجهيزات كأس العالم 2022. واعتبرت المنظمة أن الدوحة "لم تنتقل من الوعود إلى مشاريع قوانين"، موضحة أن هذه الالتزامات المحدودة للدوحة "بقيت حبرا على ورق".

إعلان

اعتبرت منظمة العفو الدولية الأربعاء أن الإجراءات التي اتخذتها قطر للحد من التجاوزات ضد العمال الأجانب الذين يعملون في الورش المعدة لكأس العالم في كرة القدم عام 2022 "غير كافية".

وقال رئيس قسم اللاجئين والمهاجرين في المنظمة شريف السيد-علي في بيان إن "عملا عاجلا أمر ضروري كي لا نصل إلى كاس عالم مبني على السخرة والاستغلال".

وأضاف أن قطر وبعد أربع سنوات من اختيارها لكأس كرة القدم "لم تنتقل من الوعود إلى مشاريع قوانين" بالنسبة للتجاوزات بحق العمال الأجانب.

في أيار/مايو، تعهدت قطر بتحسين أمن العمل والسكن والرفع من رواتب العمال الأجانب.

وأوضح السيد-علي أن هذه الالتزامات المحدودة "بقيت حبرا على ورق" مضيفا أن "حزمة صغيرة جدا من هذه الإجراءات قد طبقت جزئيا".

واتهم الحكومة القطرية بـ"المراوحة حول عدد من الإجراءات الأساسية مثل الحرمان من تأشيرة الخروج ومراجعة نظام الكفالة".

ودعا إلى اتخاذ إجراءات "ملموسة" مثل إلغاء نظام تأشيرة الخروج و"فتح تحقيق مستقل حول أسباب وفاة العمال الأجانب".

كما حض قطر على إلغاء المصاريف المرتفعة جدا للعمال الذين يريدون اللجوء إلى القضاء ضد أرباب عملهم.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.