تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مشاحنات على "فيس بوك" تتحول لمواجهات بين دروز ومسلمين في بلدة عربية بشمال إسرائيل

أ ف ب / درزية إسرائيلية في الجولان تشاهد الأراضي السورية بواسطة المنظار

أصيب نحو 40 شابا من بلدة أبو سنان العربية قرب مدينة عكا، في شمال إسرائيل، بجروح بعد مشاحنات على "فيس بوك" بين شبان دروز ومسلمين اتهمت كل مجموعة منهم الأخرى بالتعرض لبناتهم، وتطور الوضع إلى اشتباكات في الشارع.

إعلان

أصيب نحو 40 شابا من بلدة أبو سنان العربية قرب مدينة عكا، في شمال إسرائيل، بجروح إثر مشاحنات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بين شبان دروز ومسلمين اتهمت كل مجموعة منهم الأخرى بالتعرض لبناتهم قبل أن تتطور إلى اشتباكات في الشارع.

وبدأت المواجهات الجمعة إثر قيام شاب مسلم بطعن شاب درزي أصيب بإصابة طفيفة، ثم تطورت إلى اشتباكات استخدمت فيها قنابل الصوت وقنابل الدخان والحجارة وحتى قنبلة "انشطارية" ورصاص، ما أسفر عن 40 جريحا أحدهم حالته حرجة، كما أكد مسؤولون في أبو سنان.

وتنتشر القوات الخاصة وقوات الشرطة بشكل كثيف على المفارق وبين الميادين، وبفارق عشرين مترا في الشوارع ، وتمنع الشرطة تجمعات الشباب تحسبا لأي طارئ.

ولا يزال 11 جريحا يعالجون في مستشفى نهاريا بينهم علي ناصر طه (22 عاما) وهو في حالة حرجة حيث كان يعاني من نزيف في الدماغ. وقال صديقه يوسف لفرانس برس: "الله يستر. حتى الآن لم تجر المصالحة لأن الاتفاق صار بأن تعلن عند خروج كل الجرحى من المستشفى".

وقال رئيس مجلس بلدة أبو سنان الشيخ نهاد مشلب، وهو درزي: "لا أحد يرضى عما جرى. نحن نقوم بتهدئة الأوضاع، ونتمنى أن يشفي الله الجرحى ويعودوا بالسلامة إلى بيوتهم، لا نريد لهذا الكابوس أن يتكرر".

وأضاف الشيخ مشلب: "توجد آفة اسمها الفيس بوك، هي مواقع تواصل اجتماعي بالأصل ولكن في بلدتنا تحولت إلى موقع لتقطيع الأوصال الاجتماعية. كادت ثلة من الشباب في المدرسة وخارجها أن يحرقوا البلد من جراء الفيس بوك والإساءة للطوائف وإقحامها في خلافاتهم الشخصية".

وتطل بلدة أبو سنان على البحر وتقع في جبال الجليل شمال شرق مدينة عكا وتبعد عنها نحو 10 كلم، وهي بلدة مختلطة تضم مسلمين ومسيحيين ودروز. ويبلغ عدد سكانها أكثر من 13 ألف نسمة بينهم سبعة آلاف مسلم و2500 مسيحي والباقي من الدروز.

وفرضت إسرائيل الخدمة العسكرية الإلزامية على أبناء الطائفة الدرزية في 1956، ويبدأ تجنيد الشبان الدروز مباشرة عند بلوغهم الثامنة عشرة.

ونشرت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري تحذيرا شديد اللهجة الأربعاء لمن "يقومون بالتحريض والتضليل الإعلامي وبث الشائعات عبر وسائل الإعلام التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعية".

وأغلقت المدارس الثانوية والإعدادية في بلدة أبو سنان منذ الجمعة وحتى الآن لم تفتح أبوابها خشية من الاحتكاكات بين التلاميذ من الطوائف المختلفة خصوصا أن عددا منهم خلقوا جوا من التوتر في أنحاء البلدة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن