تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوريا الشمالية تهدد بإجراء تجربة نووية ردا على إدانتها بالأمم المتحدة

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ-أون
رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ-أون أ ف ب (أرشيف)

قالت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية الخميس إنها في حال تطبيق قرار الأمم المتحدة القاضي بإحالة نظام بيونغ يانغ إلى القضاء الدولي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، فسوف تلجأ إلى إجراء تجربة نووية جديدة، واتهمت الولايات المتحدة بمحاولة إذلالها أمام المتجمع الدولي.

إعلان

هددت كوريا الشمالية اليوم الخميس بإجراء تجربة نووية جديدة ردا على قرار اتخذته لجنة تابعة للأمم المتحدة ويشكل الخطوة الأولى نحو إحالتها أمام القضاء الدولي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وفي الوقت نفسه، أظهرت صور التقطت بالأقمار الاصطناعية أن كوريا الشمالية على وشك بدء العمل في مصنع لاستخراج البلوتونيوم بكميات عسكرية، وذلك في مجمع يونغبيون.

والثلاثاء تبنت لجنة حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك قرار يطالب مجلس الأمن الدولي بإحالة النظام الكوري الشمالي إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أن القرار "احتيال"واتهمت الولايات المتحدة بقيادة الجهود الرامية لإذلال بيونغ يانغ أمام المجتمع الدولي.

وأضافت الوزارة في بيان أن "هذا العدوان من جانب الولايات المتحدة لا يسمح لنا بأن ننتظر وقتا أطول لإجراء تجربة نووية جديدة".

وتخشى السلطات الكورية الشمالية أن تتم إحالة زعيم البلاد كيم جونغ أون أمام المحكمة الجنائية الدولية ولو أنه من غير المحتمل أن يوافق على المثول طوعا أمامها.

وسيعرض هذا القرار غير الملزم على الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول/ديسمبر التي يعود لها أن تطلب من مجلس الأمن إحالة نظام بيونغ يانغ أمام المحكمة الجنائية الدولية.

لكن مسألة متابعة مجلس الأمن الدولي للقرار وإحالة كوريا الشمالية على المحكمة الجنائية الدولية غير محسومة في ظل وجود الصين وروسيا اللتين تمتلكان حق النقض (الفيتو) ويرجح أن تعارضا مثل هذه الخطوة.

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.