الشرق الأوسط

القدس: سلطات الاحتلال تسمح للمسلمين من كل الأعمار بحضور صلاة الجمعة في الأقصى

باحة المسجد الأقصى في القدس
باحة المسجد الأقصى في القدس أ ف ب (أرشيف)

قررت الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة الخميس تمكين المسلمين من كافة الأعمار من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وذلك للأسبوع الثاني بعد أشهر من فرض قيود عليهم. وجاء هذا التدبير نتيجة لجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعد لقاءات أجراها عبد الله الثاني ملك الأردن والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

إعلان

أعلنت الشرطة الإسرائيلية مساء الخميس أنها لا تنوي منع الشبان الفلسطينيين من الصلاة اليوم الجمعة في باحة المسجد الأقصى بالقدس للأسبوع الثاني على التوالي بعد أشهر من فرض قيود على ذلك. ويأتي هذا الإعلان على خلفية توتر حاد بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مدينة القدس.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري في بيان "لن تفرض قيود على دخول المصلين"، متداركة أن الوضع قد يعاد النظر فيه ليلا في حال الضرورة.

وللمرة الأولى منذ أشهر عدة، سمحت إسرائيل الأسبوع الفائت لعشرات آلاف المسلمين بأداء صلاة الجمعة من دون قيود في باحة الأقصى. وعادة ما تمنع الدولة العبرية الشبان المسلمين من الوصول إلى باحة الأقصى الجمعة خشية حصول مواجهات عقب الصلاة.

واتخذ هذا التدبير بعيد إعلان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن "التزامات صارمة" تم قطعها لاحتواء التوتر في القدس الشرقية المحتلة بعد اجتماعه في عمان الخميس الفائت مع العاهل الأردني عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وكان العاهل الأردني أعلن خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان الأربعاء أن "تكرار الاعتداءات الإسرائيلية" في القدس وخصوصا في المسجد الأقصى والحرم القدسي هو "أمر مرفوض جملة وتفصيلا".

وترافق التوتر في محيط المسجد الأقصى مع مواجهات دامية في الأسابيع الأخيرة في القدس الشرقية المحتلة، امتدت أحيانا إلى المدن العربية في إسرائيل والضفة الغربية.

وقد أجج هذا التوتر هجوم الثلاثاء على كنيس في القدس الغربية أدى إلى مقتل أربعة إسرائيليين وشرطي درزي، ثم قتل المهاجمان الفلسطينيان بعد ذلك.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية الخميس أن فلسطينيا اعترف بدهس ثلاثة جنود إسرائيليين عن قصد في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر أمام مخيم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بعد أن أكد في مرحلة أولى أن الأمر حادث.

كذلك، أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) أنه تم اعتقال عناصر في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يشتبه بأنهم خططوا لاغتيال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم