تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران: إفراج مشروط عن الإيرانية البريطانية المتهمة بمحاولة حضور مباراة رياضية للرجال

غنجة قوامي (25 عاما) إيرانية-بريطانية أوقفت في طهران.
غنجة قوامي (25 عاما) إيرانية-بريطانية أوقفت في طهران. فيس بوك

أطلق اليوم الأحد سراح الشابة الإيرانية-البريطانية غنجة قوامي بموجب إطلاح سراح مشروط. وذلك بعد اعتقالها والحكم عليها بالسجن لمدة عام عندما كانت ضمن تجمع نسائي أراد حضور المباراة الدولية بين إيطاليا وإيران.

إعلان

أطلقت السلطات الإيرانية الأحد سراح الشابة الإيرانية-البريطانية غنجة قوامي (25 عاما) التي حكم عليها بالسجن عاما واحدا بعد أن حاولت حضور مباراة للرجال في الكرة الطائرة، كما أعلن شقيقها .

وقال إيمان قوامي المقيم في لندن إن شقيقته "أفرج عنها قبل ساعتين بموجب إطلاق سراح مشروط وهي الآن مع والدينا" في طهران.

وقوامي معتقلة منذ 20 حزيران/يونيو وقد بدأت في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر إضرابا عن الطعام.

وأضاف "لم نكن نتوقع الإفراج عنها. لم أتمكن من التكلم معها إلا للحظات. كانت سعيدة للغاية ولكنها تعاني على ما يبدو من مشاكل في المعدة مرتبطة بإضرابها عن الطعام" الذي أدى لخسارتها عشرة كيلوغرامات تقريبا من وزنها، كما قال.

وكان محامي الدفاع عن قواني قال في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر إن موكلته "حكم عليها بالسجن لمدة عام" في ختام محاكمتها بتهمة "الدعاية ضد النظام"، لكن مسؤولا قضائيا رفيع المستوى أكد بعد أيام من ذلك أن "الحكم لم يصدر بعد".

وتم اعتقال قوامي في 20 حزيران/يونيو بينما كانت ضمن تجمع نسائي أراد حضور المباراة الدولية بين إيطاليا وإيران، النجم الصاعد في هذه الرياضة.

وتم إطلاق سراحها بعد ساعات لكن تم اعتقالها مجددا بعد بضعة أيام ووضعت قيد الاحتجاز في سجن أيوين، في شمال طهران.

وأثارت قضيتها اهتماما كبيرا لأنها تحمل جنسيتين ولسجنها قبل المحاكمة ولأن اعتقالها يتعلق بالرياضة، وهو ما نفته السلطات.

وتحظر الجمهورية الإسلامية على النساء أيضا حضور مباريات كرة القدم، حيث يقول المسؤولون إن المنع يهدف إلى حمايتهن من التصرفات غير اللائقة للمشجعين الرجال.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.