تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النووي الإيراني

إيران تفكر في تمديد المفاوضات النووية لمدة سنة على الأكثر

أ ف ب / أرشيف
1 دَقيقةً

أشار دبلوماسي إيراني إلى إمكانية تمديد المفاوضات حول الملف النووي مع القوى الكبرى لمدة ستة أشهر أو سنة، في الوقت الذي تتواصل فيه الأحد في فيينا المحادثات للتوصل إلى اتفاق دون تسجيل اختراق ملحوظ قبل انتهاء المهلة المحددة في 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

إعلان

قال مصدر دبلوماسي إيراني إن بلاده تفكر في تمديد المفاوضات النووية لستة أشهر أو سنة، وفقا لشروط اتفاق جنيف المرحلي المبرم في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، في حال عدم التوصل إلى اتفاق سياسي في فيينا بحلول مساء الأحد.

وكان البيت الأبيض أعلن الجمعة أنه لا تزال هناك "خلافات كبيرة" في جولة المفاوضات النهائية المنعقدة في فيينا بين إيران والقوى الكبرى للتوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني قبل انتهاء مهلة 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

يصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأحد إلى فيينا للمفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، حسب ما أعلنت وكالات أنباء روسية نقلا عن مصادر دبلوماسية.

 

وأكد الدبلوماسي الإيراني "لا نزال نركز (جهودنا) على التوصل إلى اتفاق سياسي بحلول مساء اليوم (الأحد)، ما سيسمح بالعمل على التفاصيل والملحقات. لكن إذا لم نتوصل إلى ذلك هذا المساء فالحل هو أن نفكر في تمديد اتفاق جنيف المرحلي". وأضاف أن "ذلك يمكن أن يكون لمدة ستة أشهر أو سنة".

 

 فرانس24 /أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.