تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تحذر فرنسا من أعمال عنف على أراضيها في حال اعترافها بدولة فلسطين

أ ف ب / أرشيف

حذر سفير إسرائيل في فرنسا من اندلاع أعمال عنف على أراضيها في حال تصويت النواب في الفاتح من كانون الأول/ديسمبر لصالح مشروع قانون اشتراكي حول الاعتراف بدولة فلسطين.

إعلان

اعتبر سفير إسرائيل في فرنسا يوسي غال أمام جمعية الصحافة الدبلوماسية الفرنسية أن تصويت النواب الفرنسيين على مشروع قرار تقدم به الاشتراكيون حول الاعتراف بدولة فلسطينية قد "يفاقم الوضع" ويفضي إلى أعمال عنف في فرنسا.

وقال غال "أنها مبادرة سيئة بالنسبة إلى المجموعة اليهودية الفرنسية. وهذا الاعتراف من قبل نواب فرنسيين لن يساهم سوى بتفاقم الوضع".

وبعد نقاش الجمعة سيطلب من النواب تبني مشروع قرار حول الاعتراف بدولة فلسطين في الثاني من كانون الأول/ديسمبر .

دوامة جديدة من العنف

وأضاف غال أن مثل هذا التصويت "قد يفضي إلى دوامة جديدة من العنف ضد إسرائيل والإسرائيليين. لكنه سيكون أخطر على فرنسا ومواطنيها. وكما شاهدنا هذا الصيف دوامة العنف هذه قد تنتقل مجددا إلى فرنسا" في إشارة إلى الحوادث والأعمال المعادية للسامية التي وقعت خلال تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين خصوصا في المنطقة الباريسية.

ويدعو مشروع القرار "الحكومة الفرنسية إلى الاعتراف بدولة فلسطين استعدادا لحل نهائي للنزاع" ويرى أن "حل الدولتين الذي روجت له فرنسا والاتحاد الاوروبي يفترض الاعتراف بدولة فلسطين إلى جانب دولة إسرائيل".

والحكومة التي تؤيد مبدأ الاعتراف بدولة فلسطين غير ملزمة بتصويت مجلس النواب وستنتظر التوقيت المناسب لاعتراف رسمي. 

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.