تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل يوجد اتفاق خفي بين أوباما والأسد؟

فرانس 24

تناولت صحف اليوم خبر انتهاء المفاوضات حول الملف النووي الإيراني دون التوصل إلى حل، كما ردت الصحف على قرار الحكومة الإسرائيلية تبنيها مشروع قانون يهودية الدولة، وعلى تقديم وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل لاستقالته.

إعلان
انتهاء المفاوضات بين الدول الست وإيران دون التوصل إلى اتفاق نهائي يعني في رأي عبد الباري عطوان في موقع رأي اليوم أن كلا الطرفين رفضا تقديم التنازلات المطلوبة أو المأمولة قبل انتهاء المهلة، لكن ما يمكن استخلاصه من هذه المفاوضات حسب الكاتب هو أن الإدارة الأمريكية مدعومة من الدول الغربية تريد استمرار الحوار مع ايران، والاعترافَ بها كقوة اقليمية عظمى في المنطقة، وهذا ما بدا من خلال تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي قال إنه سيتم التوصل الى اتفاق نهائي وقد تم ردم معظم الخلافات.
صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية تعتبر أن تعليق المفاوضات يعني فشل إيران و نجاح الولايات المتحدة والدول الأوروبية، كما ترى الصحيفة أن قرار رفع التجميد عن مبلغ سبعمئة مليون دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في مصارف دول العالم كل شهر راجع إلى إدراك المفاوضين الغربيين ضرورة مكافئة المعتدلين الإيرانيين الذين يقودهم الرئيس روحاني و وزير خارجيته محمد جواد ظريف مكافئتهم بتقديم تنازل ضئيل. مكافئة لا تعدو ان تكون بمثابة رمي بعض الفتات لشخص جائع تكتب الصحيفة الإسرائيلية.
يرجع حازم صاغية في صحيفة الحياة أسباب المضي في هذه المفاوضات وتعثرها في الآن نفسه إلى أن إيران استخلصت دروسا من تجارب دول أخرى فيما يخص السلاح النووي فإيران مقتنعة بأن الضغط الدولي على إسرائيل والهند وباكستان وكوريا الشماليّة، لم يُفلح مع أيّ من هذه الدول. وأنه رغم استمرار الضغط على الأخيرة، أي كوريا الشمالية، فإن التعاطي مع السلاح النووي للبلدان الثلاثة الأولى صار أمرا مسلما به وواقعا راسخا. 
 
نتحول إلى الموضوع السوري وصحيفة ليبراسيون الفرنسية التي تكتب أن نظام بشار الأسد بات يحرز تقدما ميدانيا في مدينة حلب ثاني كبرى المدن السورية بفضل الضربات الجوية التي تنفذها قوات التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وترى الصحيفة أنه في الوقت الذي يستهدف فيه الأمريكيون مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة كوباني ومدن أخرى تتقدم قوات الأسد في حلب كشكل من أشكال توزيع الأدوار لأجل الوصول إلى هدف وحيد قصير الأمد. مما يجعل المدنيين والمعارضة المعتدلة أكبر ضحايا هذا الصراع ومما ينذر بنهاية الثورة السورية.
ننتقل إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وموضوع تبني الحكومة الإسرائيلية لمشروع قانون يعتبر إسرائيل دولة يهودية ديمقراطية. تبني هذا القانون يتزامن مع التوتر الذي تشهده القدس والضفة الغربية. افتتاحية القدس تقرأ في هذا الحدث تصعيدا إسرائيليا جديدا وتتوقف عند تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باعتبارها تكشف عن رؤية الطائفية والعنصرية في آن للقضية تكتب القدس، فهو أي نتنياهو لا يعترف بكون عرب إسرائيل مواطنين إسرائيليين ولا يريد الإقرار لهم بالهوية الفلسطينية تفاديا لأي اعتراف ضمني بدولة فلسطينية محتملة. هذه الرؤية تكرس الفصل العنصري والديني كاساس للدولة العبرية. حسب ما نقرأه في القدس.
 
هذه الرؤية أو التمسك بسياسة الفصل العنصري الإسرائيلية تصورها كذلك صحيفة الشرق الأوسط من خلال هذا الرسم . سياسة تجمع بين القوانين العنصرية وقوة السلاح حسب الرسم. 
صحيفة القدس الفلسطينية بدورها تعكس تصريحات نتنياهو حول يهودية الدولة الإسرائيلية بهذا الرسم الذي يصور الفصل بين المواطنين الإسرائيليين كمواطنين من الدرجة الأولى. أي الإسرائيليين وآخرين من الدرجة العاشرة أي الفلسطينيين، و تستغرب الصحيفة في افتتاحيتها كيف تسن دولة ما في عصرنا الحديث قانونا يحدد هويتها على أساس ديني وبالتالي يمس بحقوق باقي مواطنيها الذين لا يعتنقون نفس الديانة. هذه القوانين لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني حسب ما نقرأه في عنوان صحيفة القدس الفلسطينية. 
 
موضوع الانتخابات الرئاسية التونسية كان كذلك عنوانا بارزا في صحف اليوم. لوموند الفرنسية تعنون أحد مقالاتها "ثنائي متوتر في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تونس". هذه المعركة ستدور رحاها بين الباجي قايد السبسي والرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي وهو ما يعني في رأي كاتبة المقال شاغلوت بوزوني، ما يعني المواجهة بين تيار رافض للإسلاميين وتيار رافض للنظام السابق. كلا المرشحين لم يقنعا أكثر من خمسين من المئة من الناخبين حسب التقديرات الأولية خلال الدورة الأولى من هذه الانتخابات نقرأ في المقال.    
 
"المتشددون الإسلاميون يدعمون المنصف المرزوقي" هكذا تعنون صحيفة لوباريزيان هذا المقال، والعبارة هي تصريح للمرشح الباجي قايد السبسي. تكتب الصحيفة أن الأخير بدأ في توجيه الضربات إلى خصمه حتى قبل إعلان النتائج الرسمية للدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التونسية. أجرت الصحيفة مقابلة مع قايد السبسي قال فيها إن استرتيجيته تقوم على ضرورة حشد دعم أنصار حزبه أكثر في الدورة الثانية لأن الإسلاميين والمتشددين يدعمون خصمه رغم عدم إعلان حزب النهضة عن حليف.     
 
ننهي هذه القراء مشاهدينا بتعليق صحيفة ذي واشنطن بوست على خبر استقالة وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل من منصبه. تكتب الصحيفة متهكمة أن هذه المغادرة تجعلنا نفكر أن أوباما قد تحول إلى جورج بوش الابن. تعتبر الصحيفة استقالة هاغل أو ما اعتبرته إقالة أوباما لوزير دفاعه اعتبرته منعطفا في تاريخ ولاية أوباما الرئاسية و تذكر بإقالة بوش لوزير دفاعه دونالد رامسفيلد بعد هزيمة حزبه في الانتخابات النصفية الخاصة بالكونغرس تماما كما فعل أوباما والسبب في الإقالتين هو الحرب في الشرق الأوسط.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.