تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

قتلى وجرحى في انهيار مبنى شرقي القاهرة

أرشيف
نص : أ ف ب
3 دَقيقةً

قتل 15 شخصا وجرح 8 آخرون في انهيار بناية من ثمانية طوابق في حي المطرية شرقي القاهرة في حين لا يزال 7 أشخاص تحت الأنقاض. وأخلت الحماية المدنية بنايتين مجاورتين للمبنى المنهار خشية تصدعهما وانهيارهما.

إعلان

لقى خمسة عشر شخصا مصرعهم وأصيب ثمانية آخرون صباح الثلاثاء في انهيار بناية سكنية في حي المطرية شرق القاهرة فيما لا يزال 7 على الأقل محتجزين تحت الأنقاض، حسب ما أفاد مسؤول امني وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال جمال حلاوة نائب مدير الحماية المدنية بالقاهرة لوكالة الأنباء الفرنسية إن حصيلة ضحايا انهيار بناية سكنية في حي المطرية شرق القاهرة ارتفعت إلى "15 قتيلا و 8 جرحى".

وحي المطرية حي شعبي فقير فيه الكثير من البناء العشوائي.

وأفاد حلاوة أن "عدد الضحايا مرشح للارتفاع لأن 7 أشخاص على الأقل محتجزون تحت أنقاض البناية السكنية" حسب تقديرات أهالي المنطقة لعدد سكان العقار الذي تسكنه عدد من الأسر.

وكان ممدوح عبد القادر مدير الحماية المدنية بالقاهرة قال في وقت وكالة الأنباء الفرنسية إن "10 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب 7 آخرون بعدما انهارت بناية سكنية من 8 طوابق في حي المطرية شرق القاهرة".

وكإجراء احترازي، أخلت قوات الحماية المدنية بنايتين بجوار البناية المنهارة خشية تصدعهما وانهيارهما.

وتجمهر أهالي الضحايا والمفقودين حول أنقاض البناية بحثا عن ذويهم، حسب مراسل وكالة الأنباء الفرنسية. وسادت الفوضى محيط البناية المنهارة بسبب ضيق الشارع الذي كانت تقع فيه.

وأرجعت السلطات المصرية انهيار البناية لتعلية وإنشاءات غير قانونية.

وقال محمد البشلاوي رئيس نيابة شرق القاهرة لوكالة الأنباء الفرنسية بعد معاينة موقع البناية المنهارة أن الانهيار سببه "قيام صاحب معمل فى الدور الثاني بعمل تعديلات فى الإنشاء بالإضافة لقيام صاحب العقار بعمل تعلية طابقين بدون ترخيص مما أثر على سلامة العقار".

وأمر النائب العام بضبط وإحضار صاحب البناية المكونة من سبعة طوابق ويرجح أن سكانها نحو ثلاثين شخصا.

وأكدت ساكنة في البناية غادرتها قبل انهيارها بدقائق هذه الرواية.

وقالت السيدة وتدعى منى في مقابلة مع محطة "سي بي سي اكسترا" الفضائية الخاصة في موقع الحادث "هناك طابقين جرى بناؤهم حديثا في البناية. قدمنا شكاوى ولم يستمع أحد لنا. هذا حرام".

وهرعت الآليات الثقيلة التابعة للحماية المدنية إلى موقع البناية المنهارة لإزالة الأنقاض فيما تجمع عدد من أهالي المنطقة حولها في موقع الحادث.

وشاهد المراسل أربع جثث على الأقل تم انتشالها من تحت الأنقاض.

وكثيرا ما تشهد مصر انهيارات مبان نتيجة البناء العشوائي وعدم الالتزام بقوانين البناء أو تعلية المباني بلا تراخيص قانونية.

وسجل خلال السنوات الأخيرة بناء كثير من الطوابق بشكل غير قانوني في مختلف مدن البلاد خلال فترة الانفلات الأمني التي أعقبت سقوط حسني مبارك في شباط/فبراير 2011.

وشهدت مدينة الإسكندرية الساحلية على البحر المتوسط على وجه الخصوص عدة حوادث انهيار بنايات خلال الأشهر القليلة الماضية.

ففي كانون الثاني/يناير 2013 قتل 17 شخصا في انهيار بناية مكونة من 8 طوابق تقطنها 24 أسرة في الإسكندرية.

وفي تموز/يوليو 2012 قتل 19 شخصا في انهيار بناية من 11 طابقا في المدينة الساحلية.
 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.