تخطي إلى المحتوى الرئيسي

120 قتيلا على الأقل و270 جريحا في تفجيرين انتحاريين وإطلاق نار بمسجد في نيجيريا

هجوم مسلح بكانوفي نيجيريا
هجوم مسلح بكانوفي نيجيريا أ ف ب/ أرشيف

أوقع هجوم شنه انتحاريان الجمعة فجرا نفسيهما خلال الصلاة في أحد أبرز المساجد في نيجيريا ما لا يقل عن 120 قتيلا و270 جريحا وفقا لمصادر طبية، وجاءت هذه الهجمات الدامية بعد إحباط تفجيرات في مدينة ميدوغوري شمال شرق البلاد صباح الجمعة أيضا وبعد خمسة أيام من تفجير نفذته انتحاريتان وقتل فيه أكثر من 45 شخصا بالمدينة.

إعلان

فجر انتحاريان نفسيهما أثناء صلاة اليوم الجمعة في أحد أبرز المساجد في نيجيريا وفتح مسلحون النار على المصلين أثناء محاولتهم الفرار، بحسب الشرطة، ما أدى إلى مقتل 120 شخصا على الأقل وإصابة 270 آخرين على الأقل وفقا لمصادر طبية.

وصرح متحدث باسم الشرطة أنه بعد أن فجر الانتحاريان نفسيهما في المسجد الكبير في كانو "فتح مسلحون النار على المصلين الذين حاولوا الفرار".

ولم يتمكن من تحديد عدد المسلحين، إلا أن تقديرات أشارت إلى أنهم أقل من 15 مسلحا. وأوضح أن حشدا من الناس قتلوا أربعة من المهاجمين وفر الباقون خلال الفوضى التي سادت المكان.

ووقعت التفجيرات في كانو، أكبر مدينة في شمال البلاد الذي تسكنه غالبية من المسلمين، بعد بدء صلاة الجمعة عند نحو الساعة 14،00 بالتوقيت المحلي (12,00 تغ). والمسجد مجاور لقصر أمير كانو محمد السنوسي الثاني، ثاني أبرز رجل دين إسلامي في نيجيريا.

وجاءت هذه الهجمات بعد إحباط تفجيرات في مدينة ميدوغوري شمال شرق البلاد صباح الجمعة، بعد خمسة أيام من تفجير نفذته انتحاريتان وقتل فيه أكثر من 45 شخصا في المدينة.

وقال مسؤول في الإنقاذ في وقت سابق إنه تم نقل 92 جثة إلى أحد مستشفيات كانو بعد الهجوم على المسجد الكبير في المدينة، بينما أحصيت أعداد الجرحى من ثلاث مستشفيات في المدينة، مرجحا ارتفاع هذه الأعداد.

وتتهم جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المتشددة بشن مثل هذه الهجمات بكانو. وفي 14 تشرين الثاني/نوفمبر هاجم انتحاري محطة وقود ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص من بينهم ثلاثة من رجال الشرطة.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.