تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شكوك حول توقيف إحدى زوجات أبو بكر البغدادي وابنها في لبنان

أ ف ب / أرشيف

قالت مصادر أمنية لبنانية اليوم إنه تم توقيف زوجة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي وأحد أولاده عند الحدود اللبنانية–السورية. ولكن هذا النبأ أثار أكثر من علامة استفهام.

إعلان

ذكرت مصادر أمنية لبنانية الثلاثاء 2 ديسمبر/كانون الأول أن الجيش اللبناني أوقف إحدى زوجات زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي وابنهما عند نقطة حدودية بين لبنان وسوريا. وإن كان صحيحا بأن السلطات اللبنانية أوقفت امرأة فإن من غير المؤكد أن تكون الموقوفة زوجة البغدادي.

وترجح معلومات أن تكون الموقوفة، مع 3 أطفال، زوجة أحد أمراء جبهة النصرة، المدعو أنس شركس المتحدر من مدينة القصير في منطقة حمص.

المرأة الموقوفة التي قيل إنها زوجة البغدادي تدعى كما سرب سجى الدليمي. وكان اسم هذه المرأة معرض تداول في الصيف الماضي حين سرت شائعات عن تحرير زوجة البغدادي في صفقة تبادل أسرى بين جبهة النصرة والنظام السوري. ولكن سجى ليست زوجة البغدادي بل تأكدنا من أنها زوجة أبو علي الشيشاني أي أنس شركس. واللغط الذي بدأ الصيف الفائت اكتملت فصوله اليوم. يضاف أن مجرد فكرة أن يرسل أبو بكر البغدادي زوجته وبمفردها إلى لبنان معقل حزب الله مسألة يصعب تخيلها.

 

وسيم نصر

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.