تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال زوجة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" وإحدى بناته في لبنان

أ ف ب / أرشيف

أعلن مصدر أمني في لبنان أن الجيش اللبناني اعتقل زوجة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي وإحدى بناته، أثناء عبورهما من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

إعلان

أفاد مسؤولو أمن لبنانيون احتجاز الجيش اللبناني لزوجة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي وإحدى بناته أثناء عبورهما من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية في ضربة للتنظيم المتشدد مع تعرضه لضغوط عسكرية متصاعدة. وقال مسؤول أمن لبناني ومصدر سياسي كبير أن الزوجة اسمها سجى الدليمي وأنها عراقية.

وذكرت صحيفة السفير اللبنانية أن الجيش احتجزها بفضل تعاونه مع جهاز مخابرات أجنبي.

واعتقال الزوجة والإبنة يمثل ضربة للبغدادي ويمكن أن يستخدم كورقة ضغط على التنظيم المتشدد الذي أسر العديد من الأجانب والعراقيين والسوريين. وسيطرت الدولة الإسلامية على مناطق كثيرة في العراق وسوريا إلى الشرق من لبنان وأعلنت قيام "الخلافة" الإسلامية في المناطق التي تسيطر عليها.

وقال مسؤول أمن لبناني كبير أن زوجة البغدادي كانت تسافر برفقة إحدى بناتها في تناقض مع تقارير سابقة قالت أنها كانت تتنقل برفقة أحد أبنائها. وذكر المسؤول ان اختبارات الحمض النووي (دي.ان.ايه ) أجريت للتأكد من انها ابنة البغدادي.

واحتجزت زوجة البغدادي وابنته في شمال لبنان. وذكر مسؤولو الأمن أنه يجري استجواب زوجة البغدادي في مقر وزارة الدفاع. ولم يظهر أي رد فعل فوري على المواقع الإلكترونية التابعة للدولة الإسلامية.

وكانت الدليمي بين 150 امرأة أفرج عنهن من سجن تابع للحكومة السورية في مارس/آذار في إطار مبادلة للسجناء تم بموجبها الإفراج عن 13 راهبة أسرهن مقاتلون مرتبطون بالقاعدة في سوريا طبقا لما ذكرته وسائل الإعلام في ذلك الحين.

وقال مصدر على صلة بالمخابرات العراقية ان المرأة المعتقلة هي زوجة عراقية للبغدادي لكنه لم يستطع تأكيد اسمها. وذكر المصدر أنه كان هناك تعاون بين السلطات العراقية واللبنانية ما أدى إلى اعتقالها.

وذكرت مصادر عشائرية في العراق أن لزعيم الدولة الإسلامية ثلاث زوجات اثنتان من العراق والثالثة سورية.

وقال مسؤولو أمن اليوم الثلاثاء أن السلطات اللبنانية احتجزت أيضا زوجة أنس شركس وهو زعيم كبير في جبهة النصرة في سوريا ولم يكشفوا عن هويتها. وشنت قوات الأمن اللبنانية حملة على المتعاطفين مع الدولة الإسلامية في لبنان وأصبحت أجهزة المخابرات أشد يقظة عند المعابر الحدودية.

واعتقلت السلطات خلال الأشهر القليلة الماضية عددا من الأشخاص الذين يشتبه أنهم من مقاتلي الدولة الإسلامية الذين يشنون هجمات لتعزيز نفوذ التنظيم المتشدد في لبنان الدولة المجاورة لسوريا. ويسعى تحالف تقوده الولايات المتحدة إلى التصدي للدولة الإسلامية وتقليص رقعة الأراضي التي تسيطر عليها في العراق وسوريا.

وهزت تبعات الصراع السوري لبنان مرارا. ويطالب متشددون لهم صلة بجبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا وبالدولة الإسلامية بالإفراج عن إسلاميين تحتجزهم السلطات اللبنانية في مقابل الافراج عن 27 فردا من قوات الامن اللبنانية أسروا في أغسطس/آب.

ويقاتل في صفوف الدولة الإسلامية التي تقصفها قوات تقودها الولايات المتحدة في العراق وسوريا آلاف المقاتلين الأجانب وقادتها لهم خبرة قتالية في العراق.

وعرضت الولايات المتحدة جائزة قيمتها عشرة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تقود إلى معرفة مكان البغدادي أو اعتقاله أو إدانته. والاسم الحقيقي للبغدادي العراقي الجنسية هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي.

فرانس 24 / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.