تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حجب موقع مركز الخليج لحقوق الإنسان بالسعودية بعد إبلاغه عن توقيف الناشطة لجين الهذلول

تويتر لجين الهذلول @LoujainHathloul

ندد مركز الخليج لحقوق الإنسان الثلاثاء بحجب السلطات السعودية لموقعه الإلكتروني بعد الإبلاغ عن قضية الناشطة لجين الهذلول التي حاولت دخول المملكة بسيارتها من الإمارات في محاولة لتحدي الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارة في هذا البلد.

إعلان

قال مركز الخليج لحقوق الإنسان الثلاثاء إن السلطات السعودية حجبت موقعه الإلكتروني بعد الإبلاغ عن قضية الناشطة لجين الهذلول التي حاولت دخول المملكة بسيارتها من الإمارات في محاولة لتحدي الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارة في هذا البلد.

وعند محاولة الدخول إلى الموقع في السعودية، تظهر عبارة "عذرا، الصفحة المطلوبة غير متوفرة". وندد المركز باعتقال ناشطتين هما ميساء العامودي ولجين الهذلول، اللتين حازت قضيتهما اهتماما عالميا.

وأوقف حرس الحدود السعودي الهذلول عندما حاولت دخول المملكة وهي تقود سيارتها من الإمارات المجاورة. ووصلت العامودي، وهي صحافية سعودية تعيش في الإمارات، لاحقا لدعمها.

وقال المركز ان إعتقال الفتاتين هو "استمرار لسياسة ممنهجة من قبل السلطات السعودية في توجيه المضايقات ضد الناشطات المطالبات بحق قيادة السيارة للنساء في المملكة حيث سبق وأن تعرضت العديد من ناشطات الحملة للإيقاف وحجز السيارة".

وقال المركز إنه "يستنكر قيام السلطات السعودية بحجب موقعه الإلكتروني من على شبكة الإنترنت ويعتبر ذلك شكلا من أنماط القمع والترهيب والتخويف التي يجري استخدامها بإصرار في المملكة هذه الأيام". ولكنه لم يكشف عن السبب الذي دفع السعودية إلى حجب الموقع، إلا أنه اعتبر أن ذلك يأتي "في وقت يتعرض فيه مدافعو حقوق الإنسان لشتى أنواع المضايقات ومنها الاعتقالات الكيفية، والسجن التعسفي والمحاكمات الجائرة التي تفتقد الإجراءات القانونية والحد الأدنى من المقاييس الدولية المستخدمة في المحاكمة العادلة".

وصرح ناشط طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس أن الهذلول تحتجز الثلاثاء في سجن في المنطقة الشرقية، إلا أنه لم تتضح التهم الموجهة إليها، بينما تحتجز العامودي في سجن آخر في المنطقة الشرقية. وقال إنه "تمت مصادرة هواتفهما، وحجز سيارتيهما".

والسعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارات.

 

فرانس 24 / أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.