تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الداخلية العراقية تؤكد أن المرأة التي احتجزت في لبنان ليست زوجة البغدادي

أ ف ب / أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، على لسان المتحدث بإسمها العميد سعد معن، أن المرأة التي تم اعتقالها في لبنان ليست زوجة زعيم "تنظيم الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي.

إعلان

قالت وزارة الداخلية العراقية اليوم الأربعاء إن المرأة التي احتجزتها السلطات اللبنانية ليست زوجة زعيم "تنظيم الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي لكنها شقيقة رجل أدين بالتورط في تفجيرات في جنوب العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن، إن المرأة التي احتجزتها السلطات في لبنان هي سجى عبد الحميد الدليمي شقيقة عمر عبد الحميد الدليمي الذي احتجزته السلطات وصدر عليه حكم بالإعدام لمشاركته في التفجيرات.

وذكر أن البغدادي متزوج من اثنتين هما أسماء فوزي محمد الدليمي، وإسراء رجب محل القيسي، ولا توجد له زوجة بإسم سجى الدليمي.

قال معن إن سجى الدليمي فرت إلى سوريا وأن السلطات احتجزتها هناك. وذكر أنها كانت بين 150 امرأة أفرج عنهن من سجن تابع للحكومة السورية في مارس/آذار في إطار مبادلة للسجناء تم بموجبها الإفراج عن 13 راهبة أسرهن مقاتلون إسلاميون في سوريا.

ويذكر أن مسؤولي أمن لبنانيين أعلنوا أمس الثلاثاء أن الجيش اللبناني احتجز إحدى زوجات زعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي وإحدى بناته أثناء عبورهما من سوريا منذ تسعة أيام.

وقال المسؤولون إن الاثنتين احتجزتا في شمال لبنان بعد أن تبين أن الأم تحمل جواز سفر مزور. ويستجوبها المحققون في وزارة الدفاع اللبنانية.
 

فرانس 24 / رويترز
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.