تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حركة الشباب الصومالية تتبنى هجوما استهدف قافلة للأمم المتحدة بمقديشو

أرشيف - أ ف ب

تبنت حركة الشباب الصومالية المتطرفة الهجوم بالسيارة المفخخة الذي استهدف صباح اليوم الأربعاء قافلة تابعة للأمم المتحدة بمقديشو، وأدى لسقوط ثلاثة قتلى على الأقل.

إعلان

أعلنت حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة مسؤوليتها عن التفجير بسيارة ملغومة اليوم الأربعاء الذي استهدف قافلة تابعة للأمم المتحدة قرب المطار الدولي في مقديشو والذي أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى على الأقل.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية بحركة الشباب إن مقاتلي الشباب المتمركزين في مقديشو استهدفوا اليوم الأربعاء قافلة تابعة "للمرتزقة الأجانب وحلفائهم المرتدين" قرب المطار.

وقد وقع الهجوم قرب المدخل المحصن للمطار المؤدي إلى المنطقة الآمنة المخصصة للسفارات في العاصمة الصومالية التي تشهد أعمال عنف متكررة غالبا ما تنسب إلى متمردي حركة الشباب الإسلامية.

وقال الشرطي محمد ليبان إن "الانتحاري تسلل بين الموكب الأمني والسيارات المصفحة للأمم المتحدة وفجر السيارة بصدم إحدى سيارات الموكب".

وأضاف في تصريح آخر "شاهدت أربعة قتلى حتى الآن، لكن هناك مزيدا من الضحايا، ما زلنا نحقق والفوضى سائدة في المكان".

وقد يكون جميع القتلى صوماليين من عناصر الموكب المسلح أو أشخاصا صودف وجودهم في المنطقة لدى وقوع الانفجار.

 

فرانس 24 / رويترز / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.