تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية 2015: القرعة تضع المنتخب الجزائري ضمن "مجموعة الموت"

أ ف ب

أوقعت عملية سحب قرعة كأس الأمم الأفريقية، التي أجريت اليوم الأربعاء في مالابو بغينيا الاستوائية، الجزائر ضمن مجموعة صعبة، يمكن اعتبارها "مجموعة الموت" فيما جاء المنتخب التونسي ضمن مجموعة "متوازنة".

إعلان

ملف خاص - كأس الأمم الأفريقية 2015: الجزائر وتونس ضمن أبرز المرشحين للفوز باللقب؟

أسفرت عملية سحب قرعة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقررة بين 17 كانون الثاني/يناير و8 شباط/فبراير 2015 في غينيا الاستوائية عن المجموعات التالية:

- المجموعة الأولى: غينيا الاستوائية والكونغو والغابون وبوركينا فاسو

- المجموعة الثانية: زامبيا والكونغو الديمقراطية والرأس الأخضر وتونس

- المجموعة الثالثة: غانا والسنغال وجنوب أفريقيا والجزائر

- المجموعة الرابعة: ساحل العاج وغينيا والكاميرون ومالي

ومن خلال هذه المجموعات يظهر أن القرعة أوقعت المنتخب الجزائري ضمن مجموعة صعبة تضم فرقا من المنتخبات القوية قاريا. ويمكن اعتبارها "مجموعة الموت"، وقد صحيفة جزائرية وصفتها بمجموعة "الدمار الشامل".

وتعيش الكرة الجزائرية أفضل أيامها، فبعد وصول الخضر إلى الدور الثاني في مونديال 2014، أحرز وفاق سطيف لقب دوري أبطال أفريقيا، وتوج لاعب الوسط الدولي ياسين براهيمي بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء باختيار شبكة "بي بي سي" البريطانية.

وفي تصريح أعقب عملية سحب القرعة، أكد يزيد منصوري مساعد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، أن الخضر "عازمون على التألق" مهما كان نوع المنتخبات التي سيواجهونها.

من جانبه شدد مدرب المنتخب التونسي، جورج ليكنز، على احترام المنافسين. وقال ليكنز "سنلعب بمستوانا وسنحترم كل منافسينا في النهائيات".

وصرح هشام بن عمران عضو الجامعة التونسية لكرة القدم أن "المدينة التي سيقيم فيها المنتخب التونسي تنقصها الكثير من التجهيزات وخاصة عشب الملعب الذي سيتم إحضاره من لندن".

وحضر عملية القرعة نجم الأهلي السابق ولاعب المنتخب المصري المعتزل محمد أبو تريكة، فيما تغيب مدرب المنتخب الجزائري كريستيان غوروكوف.

وستجمع مباراة الافتتاح في 17 كانون الثاني/يناير في باتا بين غينيا الاستوائية والكونغو. وستقام النهائيات في أربع مدن هي العاصمة مالابو وباتا ومونغومو وايبيبيين.
 

بوعلام غبشي

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.