تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حملات دهم واعتقالات في الأوساط الجهادية ببريطانيا

أ ف ب - أرشيف

قامت شرطة سكتلانديارد بعمليات دهم واعتقالات في أوساط الحركات الجهادية المتطرفة بلندن وجنوب شرقها، في إطار الإجراءات الجديدة التي اعتمدتها بريطانيا للتصدي للإرهابيين. وقالت الشرطة البريطانية أنها أحبطت حتى الآن 40 مشروع اعتداء في السنوات العشر الأخيرة، وهي تتخوف من مخططات اعتداءات جديدة خصوصا من جانب الجهاديين البريطانيين العائدين من العراق وسوريا.

إعلان

تواصل بريطانيا في إجراءاتها الجديدة لمكافحة الإرهاب والحركات الجهادية حيث قامت الشرطة البريطانية بعمليتي دهم جديدتين في أوساط المتطرفين الجهاديين وألقت القبض خلالهما على سبعة أشخاص.

وقد اعتقل خمسة أشخاص في الصباح في ويلز، واعتقلت شرطة سكتلانديارد شخصين آخرين في جنوب شرق لندن.

وذكرت الشرطة أن حملتي الدهم الأخيرتين متصلتان بعمليات اعتقال خمسة مشبوهين، الأحد والاثنين في مرفأ دوفر وفي لندن.

من جهة أخرى، دفع رجل في التاسعة والعشرين من عمره ومتهم بأنه أراد مهاجمة جنود بريطانيين بسكين وهراوة، ببراءته الخميس لدى افتتاح محاكمته أمام محكمة في لندن.

تخوف من الجهاديين العائدين من سوريا والعراق

وباتت نادرة الأيام التي لا تعلن فيها الشرطة عن اعتقالات جديدة في أوساط المتطرفين، بعد ثلاثة أشهر على رفع مستوى الاستنفار الأمني إلى "خطر" في بريطانيا.

وأكدت وزيرة الداخلية تيريزا ماي الأسبوع الماضي خلال تقديم مشروع القانون الرامي إلى تشديد تدابير الشرطة لمواجهة التهديد الإرهابي، أن "التهديد لم يكن من قبل كبيرا إلى هذا الحد".

وأضافت أن السلطات قد أحبطت حتى الآن 40 مشروع اعتداء في السنوات العشر الأخيرة، وهي تتخوف من مخططات اعتداءات جديدة خصوصا من جانب الجهاديين البريطانيين العائدين من العراق وسوريا.

وبدأت الشرطة الأسبوع الماضي حملة توعية جماهيرية، داعية إلى اليقظة والتعاون.

وكرر مساعد المفوض نيكي هولاند القول الخميس بعد عملية الدهم في ويلز، "أود ان أوجه نداء جديدا وأطلب منكم أن تتصلوا بي إذا كنتم تعرفون أو تشتبهون في شيء ما".

 

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.