تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الباكستاني يعلن مقتل القيادي بـ "القاعدة" عدنان الشكري جمعة

أ ف ب / أرشيف

أعلن الجيش الباكستاني السبت في بيان أنه قتل "القيادي البارز في القاعدة عدنان الشكري جمعة في غارة في وقت مبكر من الصباح بشينوارساك، في وزيرستان الجنوبية"، والتي تقع على الحدود مع أفغانستان.

إعلان

قال الجيش الباكستاني اليوم السبت في بيان، إنه قتل القيادي بتنظيم "القاعدة" عدنان الشكري جمعة، المطلوب في الولايات المتحدة لأنه زرع قنبلة في مترو الأنفاق بنيويورك.

وأضاف البيان: "في عملية للمخابرات قتل الجيش الباكستاني القيادي البارز في القاعدة عدنان الشكري جمعة في غارة في وقت مبكر من الصباح بشينوارساك في وزيرستان الجنوبية اليوم." وتقع المنطقة النائية على الحدود مع أفغانستان.

وقد اتهم شكري جمعة، "النجم الصاعد" في القاعدة بتدبير عملية تهدف إلى تفجير عبوات في مترو نيويورك في أيلول/سبتمبر 2009. ويبدو أن هذا السعودي الأصل ارتقى المراتب الواحدة تلو الأخرى في التنظيم بعد أن كان يغسل الأواني في معسكر تدريب لـ "القاعدة".

وقد وصل الرجل إلى الولايات المتحدة عندما كان طفلا وعاش في بروكلين قبل أن تستقر عائلته في فلوريدا (جنوب شرق) خلال التسعينيات على ما أفاد محققون أمريكيون خلال جلسات استماع حول المؤامرة المحبطة على المترو.

ويبدو أنه حزم أمتعته متوجها إلى افغانستان قبل اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001. وقال مسؤولون أمريكيون إنه لجأ إلى وزيرستان الباكستانية، معقل الحركات الإسلامية المسلحة التي تتعرض باستمرار إلى قصف الطائرات الأمريكية بدون طيار رغم احتجاجات باكستان الرسمية.

غير أنه بعد مطالب واشنطن المتكررة وفشل مفاوضات السلام مع حركة "طالبان" الباكستانية شن الجيش الباكستاني في حزيران/يونيو عملية عسكرية في وزيرستان الشمالية، المنطقة القبلية ذات شبه الحكم الذاتي التي تستعمل ملجأ من قبل حركة "طالبان" وحلفائها في ا"لقاعدة" والمقاتلين الأجانب لا سيما الأوزبك والعرب.

وأجبرت هذه العملية الإسلاميين على الانتقال نحو أفغانستان وغيرها من المناطق القبلية في شمال غرب باكستان. ولجأ عدنان شكري جمعة إلى منطقة وزيرستان الجنوبية حيث قتل حسب مصادر عسكرية.
 

فرانس 24 / رويترز / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.