تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العبادي: "الفساد لا يقل خطورة عن الإرهاب وسأحاربه حتى لو كلفني حياتي"

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي
رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أ ف ب/ أرشيف

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين، أن حكومته أعلنت الحرب على الفساد، معتبرا أنه "لا يقل خطورة عن الإرهاب". وقال العبادي "بدأنا بالحيتان الكبيرة"، موجها تحذيره إلى "كل من يأخذ راتبا دون وجه حق" في إشارة إلى قضية الجنود الوهميين التي الكشف عنها مؤخرا.

إعلان

اعتبر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي الاثنين أن الفساد تهديد يضاهي الإرهاب، واعدا بمكافحة هذه الآفة ولو كلفه الأمر حياته.

وقال العبادي الاثنين، خلال زيارة له إلى كربلاء جنوب بغداد، "لقد بدأنا بالحيتان الكبيرة في مكافحة المفسدين وأوجه رسالة تحذيرية إلى كل من يأخذ راتبا دون وجه حق".

وأكد أنه سيمضي قدما في حملته هذه "حتى ولو كلفني الأمر حياتي (...) لأن الفساد لا يقل خطورة عن الإرهاب".

وأكد في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر عزمه على تكثيف مكافحة الإرهاب، كاشفا أن البلاد تدفع رواتب نحو 50 ألف جندي هم غير موجودين. كما أقال العديد من الضباط الكبار من مناصبهم.

وكان العبادي تسلم السلطة في أيلول/سبتمبر الماضي بعد تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" في مناطق واسعة من شمال العراق. وتعهد مكافحة الفساد الذي استشرى في عهد سلفه نوري المالكي.

واعتبر رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي الاثنين أن ما قاله العبادي عن وجود 50 ألف جندي وهمي يقبضون رواتب "غير صحيح مطلقا".

وقال المالكي، في إشارة واضحة إلى العبادي من دون أن يسميه، "كنا نتمنى على مصدر المعلومة الدقة والتحري قبل إطلاقها حتى لا يسبب إرباكا يستغله من يريد الإساءة للدولة وأجهزتها الأمنية والمدنية".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.