تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكم بالسجن ثلاث سنوات على الناشط المصري أحمد دومة بتهمة "إهانة القضاء"

أحمد دومة بعد مواجهات بين موالين ومناهضين للرئيس مرسي في 5 ديسمبر
أحمد دومة بعد مواجهات بين موالين ومناهضين للرئيس مرسي في 5 ديسمبر أرشيف

أصدر القضاء المصري حكما بالسجن ثلاث سنوات بحق الناشط أحمد دومة، الذي عارض حكم الرئيسين السابقين حسني مبارك ومحمد مرسي، بتهمة "إهانة وسب هيئة المحكمة". ويواجه دومة و268 متهما تهمة التجمهر والتعدي على قوات الأمن وحرق مبنى المجمع العلمي خلال أحداث عنف في 2011.

إعلان

قضت محكمة مصرية الثلاثاء بحبس الناشط السياسي المعارض أحمد دومة ثلاث سنوات بعد أن دانته بإهانة القضاء أثناء نظر قضية أحداث عنف وقعت عام 2011، بحسب مصادر قضائية ومحامين.

ويعد دومة من أبرز النشطاء السياسيين الذين عارضوا حكم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك والرئيس الإسلامي محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وأفادت المصادر القضائية إن محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي محمد ناجي شحاته قضت بحبس دومة ثلاث سنوات وتغريمه عشرة آلاف جنيه (1400 دولار) لإدانته "بإهانة وسب وقذف هيئة المحكمة".

ويحاكم دومة مع 268 متهما آخرين بتهم التجمهر والتعدي على قوات الأمن وحرق مبنى المجمع العلمي خلال أحداث عنف وقعت قرب ميدان التحرير في العام 2011.

وتعرف هذه القضية في مصر باسم "أحداث مجلس الوزراء" لأنها جرت قرب مقر الحكومة المصرية.

وطلب دومة في جلسة الثلاثاء التي حضرها على كرسي متحرك بسبب متاعبه الصحية تغيير هيئة المحكمة.

وخلال الجلسات السابقة، أحال رئيس المحكمة خمسة من هيئة الدفاع عن دومة للنيابة العامة تمهيدا لمحاكمتهم بتهم "إهانة القضاء" أيضا. وقرر كل المحامين الانسحاب من القضية بسبب "تعنت القاضي"، حسب المحامي سمير.

وسبق للقاضي شحاته أن أصدر أحكاما قاسية في عدة قضايا.

ففي الثاني من كانون الثاني/ديسمبر الجاري، حكم بالإعدام على 188 متهما في قضية مهاجمة متظاهرين إسلاميين لقسم شرطة في مدينة كرداسة غرب القاهرة في آب/أغسطس 2013.

وفي حزيران/يونيو 2014 أصدر أحكاما بالسجن تراوحت بين سبع وعشر سنوات على ثلاثة من صحافيي قناة الجزيرة الناطقة بالإنكليزية.

ويقضي دومة أصلا عقوبة السجن ثلاث سنوات في قضية أخرى أدين فيها بالتظاهر من دون ترخيص في كانون الأول/ديسمبر 2013 وأيدت محكمة الاستئناف هذا الحكم في نيسان/أبريل الفائت.

وسبق وحكم على دومة في حزيران/يونيو 2013 بالسجن ستة أشهر بتهمة إهانة الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي.

وصدرت أخيرا أحكام بالسجن بتهمة إهانة القضاء على عدد من المتهمين كان آخرها السجن ثلاث سنوات بحق محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين و25 آخرين نهاية الشهر الفائت.

وقالت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وهي منظمة حقوقية غير حكومية، في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إن "القضاء المصري انتقائي" في إشارة إلى التناقض بين أحكام قاسية تصدر على الناشطين الشباب وبين تبرئة الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وأسقطت محكمة جنايات القاهرة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تهمة التآمر لقتل المتظاهرين عن مبارك وبرأته من تهم الفساد. وطعن النائب العام المصري هشام مبارك في هذه الأحكام أمام محكمة النقض وهي المحكمة العليا في القضاء الجنائي المصري.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.