أفغانستان

هجوم انتحاري يستهدف المركز الثقافي الفرنسي في كابول

أ ف ب
2 دقائق

قتل شخص على الأقل وجرح 15 آخرون اليوم الخميس، في هجوم انتحاري استهدف المركز الثقافي الفرنسي في العاصمة الأفغانية كابول، وفق ما أعلن مسؤول في شرطة العاصمة.

إعلان

أعلنت السلطات الأفغانية أن هجوما انتحاريا في المركز الثقافي الفرنسي في كابول أسفر عن سقوط قتيل واحد على الأقل و15 جريحا مساء الخميس، مبدية خشيتها من ارتفاع الحصيلة.

وأعلن صديق صديقي، المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية "بحسب المعلومات الأولية، فجر انتحاري نفسه في الحشود داخل باحة مدرسة الاستقلال"، حيث يوجد أيضا المركز الثقافي الفرنسي.

وأضاف المسؤول في شرطة كابول الجنرال فريد أفضالي "وقع هجوم انتحاري في المركز الثقافي الفرنسي"، بينما تحدث وزير الداخلية بالوكالة محمد أيوب سالنغي عن "قتيل واحد و15 جريحا" في هذا الهجوم. وأكد مسؤول أمني آخر هذه الحصيلة.

وتأتي أعمال العنف الجديدة هذه في وسط العاصمة الأفغانية إثر هجوم انتحاري نفذته طالبان باكرا الخميس واستهدف حافلة عسكرية ما أوقع ستة قتلى بين الجنود، وفقا للسلطات.

وفي رسالة مقتضبة أرسلت إلى عدد من الصحافيين، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هذا الهجوم ضد الجنود الذي يأتي قبل أكثر من أسبوعين بقليل من نهاية المهمة القتالية لقوة الحلف الأطلسي في أفغانستان، وغداة نشر تقرير مجلس الشيوخ الأمريكي حول التعذيب الذي مارسته وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) في غمرة اعتداءات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001.
   

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم