تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مصر: حكم بالسجن 10 سنوات بحق وزير الإعلام في عهد مرسي

أ ف ب
3 دقائق

أصدر القضاء المصري حكما بالسجن 10 سنوات غيابيا بحق صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، وبالسجن 10 سنوات أيضا بحق رئيس قطاع الهندسة الإذاعية السابق في التلفزيون الحكومي، على خلفية منح معدات تابعة للتلفزيون الحكومي إلى قناة الجزيرة لتغطية الاعتصام المؤيد لمرسي.

إعلان

قضت محكمة جنايات في القاهرة الخميس بسجن صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، 10 سنوات غيابيا بعد إدانته بمنح معدات للتلفزيون الحكومي إلى قناة خاصة لتغطية الاعتصام المؤيد لمرسي.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة أصدرت حكما غيابيا بالسجن 10 سنوات بحق صلاح عبد المقصود الذي غادر مصر منذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013.

كما أصدرت المحكمة حكما بالسجن 10 سنوات بحق رئيس قطاع الهندسة الإذاعية السابق في التلفزيون الحكومي عمرو عبد الغفار درويش المسجون حاليا على ذمة القضية نفسها.

وقضت المحكمة أيضا بتغريم كل من عبد المقصود ودرويش 3،5 مليون جنيه مصري (قرابة 500 ألف دولار) وبدفع مبلغ مماثل للدولة تعويضا عن المعدات التي تم منحها للقناة الخاصة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن وزير إعلام مرسي منح هذه المعدات لتلفزيون الجزيرة حتى يتمكن من نقل بث مباشر لاعتصام أنصار مرسي في ميدان رابعة العدوية، بشمال شرق القاهرة.

ومنذ إطاحة مرسي من قبل الجيش، تعرض أنصاره لحملة قمع أوقعت 1400 قتيل على الأقل، وأدت إلى توقيف أكثر من 15 ألفا، في حين صدرت أحكام بالإعدام على مئات آخرين إلا أنها غير نهائية ولن تصبح قابلة للتنفيذ إلا إذا أقرتها محكمة النقض، أعلى هيئة في القضاء الجنائي المصري.

وحاليا يحاكم مرسي وغالبية قادة جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها في قضايا عدة يواجهون فيها خصوصا اتهامات بالتحريض على العنف والانتماء إلى تنظيم غير مشروع.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.