تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إضراب عام في إيطاليا مع 54 مسيرة متوقعة في مختلف أنحاء البلاد

أ ف ب

تشهد إيطاليا الجمعة إضرابا عاما تلبية لدعوة من اتحادين نقابيين كبيرين ينظمان مسيرات في 54 مدينة احتجاجا على السياسات الاقتصادية والاجتماعية لحكومة ماتيو رنزي. وتشارك في الإضراب كل القطاعات من إدارات الصحة إلى المدارس وخدمات النقل.

إعلان

بدأ الإيطاليون الجمعة إضرابا عاما بدعوة من اتحادين نقابيين كبيرين -"سي جي آي ال" (يسار) و"يو آي ال" (معتدل)- ينظمان مسيرات في 54 مدينة احتجاجا على السياسات الاقتصادية والاجتماعية لحكومة ماتيو رنزي، وتشارك فيه كل القطاعات من إدارات الصحة إلى المدارس وخدمات النقل، على أن يتم توفير الحد الأدنى من الخدمات

وينفذ الإضراب تحت شعار "الأمور لا تسير جيدا على هذا النحو!". وانضم اتحاد عمالي ثالث هو "يو جي ال" (يمين) أصغر حجما، إلى التحرك بينما لم تشارك النقابة الكاثوليكية المعتدلة فيه، معتبرة أن الاحتجاج في الإطار الحالي ذات نتائج عكسية وأنه يتعين عرض "شرعة اجتماعية أكبر".

ويتوقع حصول اضطرابات في حركة النقل وخصوصا في قطاع الطيران بسبب إلغاء رحلات ومشاركة المراقبين الجويين في الإضراب.

والهدف الرئيسي من الغضب النقابي هو إصلاح قانون العمل الذي تريد الحكومة لتشجيع عقود العمل الجديدة. وينص القانون الذي جرى تبنيه الأسبوع الماضي على تسهيل التسريح من العمل والحد من الحقوق وحماية الرواتب في السنوات الأولى من عقد العمل.

ومساء الخميس، عدل وزير النقل موريتسيو لوبي في اللحظة الأخيرة عن الطلب الذي كان قرره للنقل بواسطة السكة الحديد بعدما حصل من النقابات في القطاع على تقصير مدة إضرابهم ساعة (من 09,00 الى 16,00 بدلا من 17,00): وسيسمح هذا الأمر لسكان الضواحي الذين يتظاهرون أو يعملون بالعودة إلى منازلهم في نهاية النهار.

وتندد النقابات أيضا بمشروع موازنة 2015 معتبرة أن الإجراءات التي يتضمنها لتحريك الاقتصاد غير كافية.

وفي روما، توقعت النقابات تنظيم مسيرة في وسط المدينة وتظاهرة في إحدى الساحات الصغيرة في العاصمة.

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.