تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هندي وراء أحد أكثر الحسابات الجهادية شعبية على تويتر

صورة مقتطفة من الشاشة - تويتر

ذكرت قناة تلفزيون بريطانية أن الرجل الذي يقف وراء أحد أكثر الحسابات الجهادية شعبية على موقع تويتر هو مسؤول في شركة في بنغالور في الهند.

إعلان

قالت القناة الرابعة الهندية إنه تم التعرف عن الرجل المسؤول عن أحد أكثر الحسابات الجهادية شعبية على تويتر، وهو مسؤول في شركة في بنغالور في الهند.

ويحظى حساب @ShamiWitness  بحوالى 17700 متابع، من بينهم مقاتلون أجانب في تنظيم الدولة الإسلامية. وتمت مشاهدة بعض تغريداته أكثر من مليوني مرة شهريا، بحسب القناة.

وأفادت القناة أن صاحب الحساب الذي عرفت عنه باسم "مهدي"، أغلق بعد اتصالها به. وبالفعل بدا الحساب خارج الخدمة الجمعة.

وأضافت القناة التي لم تكشف اسم الرجل كاملا خشية تعريض حياته للخطر، "إنه مسؤول في مجموعة أعمال هندية في بنغالور".

وتابعت أنه صرح أنه لم ينضم إلى صفوف التنظيم الإسلامي لأن عائلته تعتمد عليه ماديا.

وأعلنت الشرطة الهندية للصحافة أنها تحقق في المسألة.

وصرح رئيس الشرطة م. ن ريدي في لقاء صحافي الجمعة "شاهدت مثلكم المعلومات التي تم بثها".

وأكد "أخذنا علما بهذا وبدأنا التحقيق" موضحا أن فريقا كلف العمل على تقفي أثر صاحب حساب تويتر.

وكان الحساب يوفر معلومات للطامحين إلى الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية ويعلن مقتل بعضهم مشيدا "بتضحيتهم".

فرانس24 / أ ف ب


النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.