تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع باقر سلمان النجار: لماذا "تتعثر" الحداثة في الخليج؟

للمزيد

مراسلون

فرنسا.. رؤية من الخارج على الجمهورية الخامسة

للمزيد

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

ثقافة

مدير مسرح "الحرية" نبيل الراعي: الابتعاد عن السياسة في ظل الاحتلال ترف

للمزيد

ثقافة

الممثلة المصرية يسرا اللوزي: تعلمت من يوسف شاهين الأساسيات في المهنة

للمزيد

حدث اليوم

تونس: المنتدى العالمي الأول للصحافة

للمزيد

حوار

رئيس السنغال ماكي سال: آراء الحقوقيين في المعارضة مسيسة ولا قيمة لها

للمزيد

الشرق الأوسط

ملايين الشيعة يتحدون التهديدات الإرهابية ويحيون أربعينية الإمام الحسين

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 13/12/2014

يحيي أكثر من 17 مليون شيعي اليوم السبت أربعينية الإمام الحسين وسط إجراءات أمنية مشددة، بسبب تهديدات تنظيم "الدولة الإسلامية". ويشارك في إحياء الذكرى أكثر من أربعة ملايين أجنبي من ستين جنسية على رأسهم الإيرانيين.

يحيي ملايين الشيعة اليوم السبت في مدينة كربلاء في جنوب العراق ذكرى أربعين الإمام الحسين، إحدى أبرز مناسباتهم الدينية التي تتسم هذا العام برمزية إضافية بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على مساحات واسعة من البلاد.

وطوال الأيام الماضية، تدفقت حشود غير مسبوقة إلى المدينة الواقعة على مسافة 110 كلم جنوب بغداد. وسار العديد من هؤلاء نحو 12 يوما. وتتوج المناسبة أربعين يوما من الحداد بعد ذكرى عاشوراء التي تجسد مقتل الإمام الحسين وعدد من أفراد عائلته على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية في العام 680.

وبحسب مسؤولين عراقيين، تخطى عدد الزوار 17 مليونا بينهم أكثر من أربعة ملايين من جنسيات عربية وأجنبية. وافترش هؤلاء ساحات وطرق كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين وأخيه الإمام العباس وأقاموا في خيم أو لدى سكان فتحوا منازلهم لاستضافتهم.

وسارت الجموع المشاركة في إحياء الشعائر الحسينية في شوارع المدينة وفي محيط العتبات المقدسة، متشحة بالسواد ورافعة الرايات الحسينية. وهتف المشاركون "لبيك يا حسين" وهم يلطمون رؤوسهم وصدورهم.

الملايين يحيون الذكرى بينهم أجانب

تتسم هذه الذكرى بمشاركة أكثر من مليون زائر إيراني قال العديد منهم إنهم عبروا الحدود إلى العراق للمشاركة بعد توصية من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي للقيام بذلك.

وسمحت السلطات العراقية بدخول هؤلاء بدون تأشيرات. وأدى تدافع على معبر بدرة الحدودي الجمعة، إلى وفاة ثلاثة أشخاص بينهم طفل.

وفي حين لا يمكن التأكد بشكل مستقل من أعداد المشاركين، أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الخميس أن العدد قارب 17,5 مليون شخص هم 13 مليون عراقي، وأربعة ملايين ونصف مليون من ستين جنسية.

وقال محافظ كربلاء عقيل الطريحي إن زيارة هذا العام هي "الأكبر".

وأعلن اللواء الركن قيس خلف رحيمة، قائد عمليات الفرات الأوسط التي تتبع لها كربلاء، إن "أعداد الزائرين فاقت كثيرا السنوات الماضية"، ما دفع السلطات إلى "فتح منافذ دخول جديدة" إلى المدينة.

وفي خطبة الجمعة، أكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني، إن كربلاء "لم تعد تستوعب بإمكاناتها الحالية هذه الأعداد الهائلة من الزائرين".

وفي المحافظات الجنوبية ذات الغالبية الشيعية، بدت الشوارع شبه خالية من المارة، مع انتقال العديد من القاطنين فيها إلى كربلاء.

إجراءات أمنية مشددة

تسعى السلطات العراقية إلى تأمين شعائر هذا العام في حين يؤكد رجال الدين الشيعة أهمية رمزية المشاركة فيها، في تحد للمتطرفين، في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي دلالة على الأخطار المتزايدة، قتل شخص وأصيب أربعة بجروح بعيد منتصف ليل الخميس الجمعة، في سقوط تسع قذائف هاون على مناطق في غرب كربلاء، بحسب مصادر أمنية وطبية عراقية.

واتخذت السلطات إجراءات أمنية مشددة لتفادي تكرار الهجمات التي غالبا ما تعرض لها شيعة العراق أثناء إحياء مناسباتهم الدينية في الأعوام الماضية، والتي أدت إلى مقتل العشرات.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

نشرت في : 13/12/2014

  • العراق

    عشرات القتلى في سلسلة هجمات استهدفت الشيعة في ذكرى عاشوراء بالعراق

    للمزيد

  • العراق

    وزير عراقي يؤكد بأن آلاف الشيعة مستعدون لقتال القاعدة في سوريا

    للمزيد

  • العراق

    قتلى في هجوم انتحاري يستهدف مصلين شيعة ببغداد

    للمزيد

تعليق