تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

حي أفريقي في قلب الصين

أتظن أنك في داكار أو أبيدجان؟ لا.. أنت في قلب الصين في حي السود في مدينة كانتون. أكثر من مائتي ألف أفريقي قدموا إلى هنا منذ عشر سنوات بحثا عن حياة أفضل. موجة اصطدمت بصخور عزلة شعب لم يرَ في دياره أفريقيا واحدا منذ آلاف السنين، فخيم النفور وكثرت المشاكل .. كما لو أن الأصفر والأسود لونان لا يتمازجان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.