تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متظاهرون يضرمون النار في مقر بلدية جنوب الجزائر

شرطيون أمام مركز للشرطة في تيزي وزو شرق الجزائر في 14 آب/اغسطس 2011
شرطيون أمام مركز للشرطة في تيزي وزو شرق الجزائر في 14 آب/اغسطس 2011 أ ف ب / أرشيف

أشعل متظاهرون النارالسبت، في مقر بلدية تبسبست بولاية ورقلة جنوب الجزائر، والتي سبق وأن شهدت مظاهرات دامية قبل أسبوعين.

إعلان

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية بأن متظاهرين أضرموا السبت النار في مقر بلدية تبسبست بولاية ورقلة (600 كلم جنوب الجزائر) التي سبق أن شهدت مظاهرات دامية قبل أسبوعين خلفت ثلاثة قتلى..

وكان المحتجون يطالبون خصوصا بقطع أراضي للبناء وهو نفس المطلب الذي أطلق المظاهرات في مدينة تقرت المجاورة ما أوجب تدخل الشرطة وأسفرعن سقوط ثلاثة قتلى بالرصاص الحي.

وقال رئيس بلدية تبسبست محمد الطاهر مهرية إن " مجموعة من المحتجين قاموا بإضرام النار في عجلات السيارات أمام مقر البلدية قبل أن تتطور الأوضاع إلى اقتحام المقر وإضرام النار في قسم الحالة المدنية ومكتب الشؤون الإجتماعية وقاعة الاجتماعات".

وتدخلت قوات الأمن لتفريق المحتجين وحماية باقي أجزاء المبنى.

وكانت مظاهرات مماثلة اندلعت نهاية تشرين الثاني/نوفمبر خلفت ثلاثة قتلى في صفوف المتظاهرين إضافة إلى عشرات الجرحى في مواجهات مع قوات الأمن في دائرة تقرت.

ووقعت الاشتباكات على إثر احتجاجات شارك فيها السكان بسبب تأخر السلطات في تسليم أراض للبناء.

وإثر الأحداث تنقل وزير الداخلية وقادة الشرطة والدرك إلى المنطقة لتهدئة الأوضاع والسهر على تسليم قطع أرض لعدد من سكان المنطقة.

وتفادت الجزائر إلى حد بعيد احتجاجات الربيع العربي التي هزت جيرانها وأنفقت الحكومة بغزارة على المواد الغذائية والسلع الأساسية المدعمة لتهدئة الاحتجاجات.
 

فرانس24/ أ ف ب 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.