تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محتجز الرهائن في سيدني يطلب تزويده بعلم "تنظيم الدولة الإسلامية"

أ ف ب

طلب محتجز الرهائن في إحدى مقاهي سيدني تزويده بعلم تنظيم "الدولة الإسلامية" الجهادي، ومكالمة رئيس الوزراء.

إعلان

طلب مسلح يحتجز الرهائن في أحد مقاهي سيدني الاثنين تزويده بعلم تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب تقرير إعلامي.

وطوق الأمن منطقة "مارتن بليس"، وسط الأعمال في قلب سيدني، فيما حاصر مئات من عناصر الشرطة المدججين بالسلاح مقهى "شوكولا لينت"، حيث رفع رهائن علما أسود كتب عليه بالأبيض "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

وأفادت القناة العاشرة في تغريدة أن "فريقنا تحدث مباشرة مع رهينتين داخل المقهى...وأكدا مطلبين للمنفذ".

وأضافت "يريد تسليم علم لداعش (إحدى تسميات تنظيم الدولة الإسلامية) إلى المقهى مباشرة، وطلبه الثاني هو محادثة رئيس الوزراء".

ولم تؤكد الشرطة هذه المعلومات.

وتمكن خمسة رهائن حتى الآن من الخروج من المقهى، ثلاثة رجال بعد ست ساعات على بدء العملية وامرأتان بعد حوالى ساعة.

وأعلنت استراليا حالة إنذار قصوى خشية وقوع هجمات قد ينفذها مواطنون عائدين من العراق وسوريا حيث قاتلوا إلى جانب تنظيمات جهادية.
 

 فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن